رياضة

الأربعاء,19 أكتوبر, 2016
كريم بنزيمة يردّ على هولند.. لقد تلقيت تربية جيّدة من والداي

رد مهاجم ريال مدريد اللاعب الفرنسي كريم بنزيمة على المواقف الأخيرة التى أطلقها رئيس فرسا فرانسوا هولاند في كتابه, والتى أشار فيها إلى أن اللاعبين من أصول أجنبية أمثال بنزيما ونصري وغيرهم يُثيرون الفوضى وأنهم ليسوا مثال يحتذى به .

حيث تحدث في تصريحات صحفية عقب مباراة فريقه أمام ليغيا ” لست بالمثال الجيد ؟ يوجد أشخاص أخرون ليكونوا مثال جيد أنا ألعب كرة القدم و أمنح السعادة للناس، ماذا يمكنني أن أقول بخصوص مواقف هولاند ، لقد تلقيت تربية جيدة من والداي”.

وتطرق اللاعب في حديثه حول استبعاده من المنتخب على خلفية قضية زميله ماتيو فالبوينا حيث قال ” المنتخب.. سوف نرى ما سيحدث , ليس من الضروري أن نتحدث عن الأمر طوال الوقت , يجيب عليّ أن أقدم مستويات جيدة رفقة فريقي” .

وأكد النجم الفرنسي في حديثه على رغبته بالعودة الى المنتخب الفرنسي مجدداً الفترة المقبلة حيث قال ” آمل في الفترة القادمة أن أتلقى مكالمة من المنتخب, لكنني في الحقيقة لست قلقاً , العودة للمنتخب أمر مهم بالنسبة لي”.

وهذه ليست المرّة الاولى الذي يتعرّض إليها اللاعبين الذين ليسوا من أصل فرنسي ومن ذوي الجنسية الفرنسية للتهكّم من سياسيين ومسوؤلين في الدولة رغم ان المنتخب الفرنسي لكرة القدم توّج بكأس العالم عندما كان هنالك تأثير كبير للاعبين من أصل إفريقي وعربي في قيادة المنتخب مثل زين الدين زيدان وماكليلي ودوزايي وفيارا وتيري هنري وغيرهم من اللاعبين الذين صنعوا ربيع الكرة الفرنسية.

واتهم بنزيمة قبل الامم الأوروبية الاخيرة مدرب المنتخب الفرنسي ديدييه ديشان بالرضوخ لضغط العنصريين في فرنسا من خلال استبعاده عن التشكيلة التي ستخوض نهائيات كأس أوروبا في بلاده.

وكانت مارشال لوبان النائب في حزب الجبهة الوطنية الفرنسي شنّت هجوماً حاداً بنزيمة مؤكدة أن ” إذا كان (بنزيمة) غير مرتاحاً هنا، أتركوه يذهب ليلعب كرة القدم في الجزائر”.

وأضافت لوبان حفيدة مؤسس الحزب اليميني المتطرف في فرنسا جان ماري لوبان: “الجزائر هي بلدي.. فرنسا هي فقط حيث أمارس الرياضة”، في إشارة منها إلى تصريحات بنزيمة الأخيرة، كما أضافت: ” إذا لم يكن سعيداً هنا فليذهب ويلعب لمنتخب بلاده الجزائر”.

ويعاني اللاعبين من أصول عربية وإفريقية في فرنسا من عنصرية متزايدة حتى من اللاعبين حيث أن مدرّب المنتخب الفرنسي ديدييه ديشان استبعد كل اللاعبين من أصل عربي باستثناء عادل رامي وذلك نظرا للعنصرية التي يكنّها الفنّي الفرنسي للفرنسيين من أصل عربي.