سياسة

السبت,30 يوليو, 2016
كريم الهلالي: حصيلة عمل الحكومة ايجابية ومقبولة لكنها لا يمكن أن تتواصل لأننا دخلنا في مرحلة جديدة

 

الشاهد_ اعتبر كريم الهلالي النائب عن كتلة افاق تونس بمجلس نواب الشعب على هامش فعاليات الجلسة العامة المخصصة للنظر في طرح السيد رئيس الحكومة التصويت على الثقة في مواصلة الحكومة لنشاطها، والتي تتواصل فعالياتها، أن هذه الجلسة التاريخية تمثل أبرز لحظات الديمقراطية، وان قدوم رئيس الحكومة الحبيب الصيد الى البرلمان قرار شخصي، أرجع من خلاله الآمانة الى البرلمان.

وأوضح الهلالي أن حصيلة 18 شهر من عمل الحكومة ، تضمن نجاح خاصة على مستوى مقاومة الارهاب، واعطاء رؤية مستقبلية للبلاد عن طريق الوثيقة التوجيهية، معتبرا أن حصيلة عمل الحكومة ايجابية ومقبولة، وليست فاشلة، باعتبارها قامت بما يجب القيام به في ظروف صعبة وتحديات كبرى.

وأكد المتحدث أن مع هذه الانجازات لا يمكن لهذه الحكومة أن تواصل لأن الحزب الذي رشح رئيسها أراد ذلك، ودخلنا مرحلة جديدة مع حكومة وحدة وطنية ومن خلال وثيقة اتفق عليها تسع احزاب وثلاث منظمات وطنية كبرى، داعيا الى استخلاص العبر، وان تنجح الحكومة الجديدة في توفير الاستقرار السياسي عبر دفع ودعم من الاحزاب والمنظمات.