إقتصاد

الخميس,10 سبتمبر, 2015
كريستين لاغارد: على تونس المضي في الإصلاحات الاقتصادية العميقة

الشاهد _ قالت كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي في تصريح إذاعي أنها جاءت إلى تونس لتعطي دعمها لتونس في مرحلة الانتقال الديمقراطي، مشيرة أن تونس لها ما يخولها أن تكون من الدول المتقدمة عبر دستور نموذجي، مضيفة أنه على  تونس المضي في الإصلاحات الاقتصادية العميقة.

وأفادت لاغارد أن صندوق النقد الدولي قد وافق على تسليم تونس قرضا بقيمة 1,7 مليار دولار على أقساط وحسب تقدم الدولة في برنامج الإصلاح على غرار قانون المنافسة والأسعار ورسملة البنوك العمومية والشراكة بين القطاع العمومي والخاص والجباية، مشددة على أنه يجب المرور إلى الفعل وإقرار جملة من التدابير لإصلاح الأوضاع الاقتصادية.

وأشارت لاغارد أن تونس تأثرت بالعمليات الإرهابية الأخيرة على المدى القصير والمدى الطويل وأن عليها التفكير في تقليص التأثيرات السلبية وتقديم حلول بديلة.

وأوضحت لاغارد أنه على تونس التركيز على 3 أمور أساسية وهي أولا ميزانية الدولة لسنة 2016 التي يجب أن تهتم بالاستثمار للرفع في نسبة النمو، وثانيا تدعيم وإعادة تأهيل القطاع البنكي وأخيرا خلق مناخ استثمار وأعمال ملائم ومشجع للاستثمار عبر التقليص في البيروقراطية التي تتطلب إرادة سياسية فقط.