عالمي عربي

الإثنين,28 مارس, 2016
كرمان تدعو إلى تأهيل الحوثيين ليصبحوا “جماعة سياسية وطنية”

الشاهد_ دعت الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، توكل كرمان، الاثنين، إلى إعادة تأهيل جماعة أنصار الله (الحوثيون) لتصبح جماعة سياسية وطنية دون سلاح.

 

وكتبت كرمان في تدوينة على حسابها بموقع “فيسبوك”: “حين ننجح في توصيف ميليشيا الحوثي، لن نفشل في تقديم المقترحات والتسويات الصحيحة لحل الصراع في اليمن”.

 

وقالت إن جماعة أنصار الله “ميليشيا دينية مسلحة تستخدم القوة والقهر لتحقيق أهدافها في الاستيلاء على الحكم”، مشيرة إلى أن “هذا هو التوصيف الموضوعي والعادل لهذه الميليشيا”.

 

وتابعت: “وهي جماعة سلالية عنصرية مسكونة بهوس الاصطفاء السلالي والتفوق العرقي لأنهم من سلالة النبي محمد وابن عمه فهم بناء على ذلك حسب زعمهم أحق بحكم 90 في المائة على الأقل من اليمنيين الذين لا يشاركونهم الاعتقاد نفسه بالتفوق والاصطفاء السلالي”.

 

واستدركت أن كلماتها “وصف مجرد ومنطقي وموضوعي”، و”ليست شتائم”، وأوضحت: “حين نهتدي إلى هذا التوصيف الصادق سيكون من السهل تقديم المقترحات بالحلول والتسويات الصحيحة والمجدية!!”.

 

واستنتجت: “ستدور كل المقترحات والمبادرات حينها حول إعادة تأهيل الميليشيا الفاشية العنصرية لتصبح جماعة سياسية وطنية دون سلاح، ولا تستخدم العنف والقوة لتحقيق أهدافها، ولا تنازع الدولة في السيطرة والسيادة على أي شبر من التراب الوطني”.

 

وأردفت: ” يجب تأهيلها لتصبح جماعة سياسية تؤمن بالمواطنة المتساوية وتعتقد بالفرص المتساوية بين المواطنين دون تمييز”.

 

وختمت تدوينتها قائلة: “في هذه الحالة فقط سيقبل بها اليمنيون، وحينها سيكون عليها أيضا أن تقدم ضمانات كافية أنها لن تكرر الخطيئة في أن تسعى بالقوة والقهر لحكم اليمنيين مستقبلا!!”.