أهم المقالات في الشاهد

الأحد,1 مايو, 2016
كتلة نداء تونس قد تتساوى قريبا مع كتلة النهضة

الشاهد_بعد أن كانت الكتلة الأولى في مجلس الشعب، تراجعت كتلة حركة نداء تونس إثر الأزمة الأخيرة التي عصفت بالحزب إلى المرتبة الثانية خلف كتلة حركة النهضة لينتهي بها الأمر عند حدود 56 نائبا بعد إستقالة مجموعة الـ32 التي شكلت كتلة الحرّة.

 

النائب عن حركة نداء تونس، سفيان طوبال، أكّد أن ما يقراب الـ13 نائبا سيلتحقون بالحركة وبالكتلة خلال الأيام البرلمانية القادمة المقرّر عقدها في سوسة أيام 7 و8 ماي القادم وأضاف أن النواب الذين سيلتحقون بحركة نداء تونس هم مستقيلون من حزبي الاتحاد الوطني الحرّ ونداء تونس، دون ان يقف على أسمائهم.

 

من جانبه أكد النائب المستقيل من كتلة الاتحاد الوطني الحر يوسف الجويني أنه سيلتحق بالكتلة البرلمانية لنداء تونس في الايام القليلة القادمة رفقة النواب رضا الزغندي وعلي بالاخوة ونور الدين بن عاشور وأشار في تصريح صحفي، إلى ان المفاوضات مع نواب من نداء تونس افضت الى الاتفاق على الانضمام الى كتلة نداء تونس ،و سيتم تقديم مطالب الى مكتب المجلس لانهاء اجرءات الانضمام الى الكتلة بصفة رسمية .

 

بهذه الخطوة التي تحدّثت عنها سابقا عدّة تقارير إعلاميّة و في صورة ثبوت عدد الـ13 نائبا فإنّ المجلس سيشهد لأوّل مرّة تساوي كتلتي حركة النهضة و حركة نداء تونس بـ59 نائبا.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.