أحداث سياسية رئيسية

الثلاثاء,19 أبريل, 2016
كتلة حركة النهضة كان لها حضور متميز ومساهمة في تسريع العمل البرلماني داخل المجلس التأسيسي ومجلس نواب الشعب

 الشاهد_أوضح بدر الدّين عبد الكافي النائب عن حركة النهضة بمجلس نواب الشعب أن لجنة النظام الداخلي والحصانة والقوانين البرلمانية والقوانين الانتخابية أنهت التصويت على فصول مشروع القانون الأساسي المتعلق بتنقيح وإتمام القانون الأساسي عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 المتعلق بالانتخابات والاستفتاء، في انتظار إعداد التقرير وإحالته على مكتب المجلس ليتم تحديد جلسة عامّة في الغرض.

وقال عبد الكافي في تصريح لموقع الشاهد إن نواب المجلس بصدد النظر في جملة من مشاريع على مستوى مداولات اللجان والجلسات البرلمانية، والمتعلقة أساسا بمناقشة مشروع قانون الترفيع في سنّ التقاعد بالنسبة للجنة تنظيم الادارة ومشروع قانون الانتخابات والاستفتاء بالنسبة للجنة النظام الداخلي والحصانة والقوانين البرلمانية والقوانين الانتخابية، كما تواصل لجنة التونسيين بالخارج النظر في احداث مجلس وطني للتونسيين بالخارج.

وفي تعليقه تصدر نواب حركة النهضة المرتبة الاولى من حيث الحضور والتصويت خلال الجلسات العامة، وفق ما جاء في تقرير منظمة البوصلة المتعلق بغيابات النواب بمناسبة انتصاف الدورة البرلمانية الثانية (نوفمبر 2015 – مارس 2016)، أن كتلة حركة النهضة كانت متميزة على مستوى الحضور سواء داخل المجلس التأسيسي أوداخل مجلس نواب الشعب الحالي، انطلاقا من حرص نوابها على أداء واجبهم البرلماني والمساهمة في تسريع عمل المجلس.

وكانت نسبة الحضور خلال الجلسات العامة بالنسبة للكتلة النيابية للنهضة في حدود 87% مقابل 67% من التصويت، بينما حصلة كتلة الحرة على نفس نسبة التصويت مقابل حضور في حدود 67%.
أما بالنسبة لنداء تونس، فقد كان حضور نوابه في حدود 79% بينما لم يتجاوز التصويت نسبة 50%. وصوت نواب كتلة الإتحاد الوطني الحر بنسبة 38% مع نسبة حضور قدرت ب84%، بينما لم تتجاوز نسبة تصويت الحزب الرابع في الحكم، آفاق تونس، 44% مع 73% كنسبة حضور.
أما بالنسبة للجبهة الشعبية فقد قدر تصويت كتلتها خلال الجلسات العامة ب48% مع نسبة حضور ب73%.