أهم المقالات في الشاهد

الخميس,21 أبريل, 2016
كبار المسؤولين الأوروبيين يشيدون بالتجربة الديمقراطيّة الناشئة في تونس

الشاهد_ما فتئت التجربة التونسيّة الديمقراطيّة الناشئة تحظى بالتكريم و الإحتفاء الدوليين بعد الثورة السلميّة و بعد الدستور الديمقراطي الجديد و على وجه الخصوص بعد نموذج التوافق و الركون إلى الحوار في إدارة الإختلاف بعيدا عن الإقصاء.

 

المشاركون في أشغال الندوة الدولية تحت عنوان “5 سنوات من الثورة التونسية” التي نظمتها سفارة الجمهورية التونسية بالعاصمة البرتغالية لشبونة الاثنين الماضي، أشادوا بالخطوات التي قطعتها تونس على مدى السنوات الخمس الماضية لإرساء المسار الديمقراطي وترسيخه عبر مقاربة قائمة على الحوار والتوافق والتضامن.

 

وأشاروا خلال الندوة التي افتتحت أشغالها كاتبة الدولة البرتغالية للشؤون الأوروبية مارقاريدا ماركيز وشارك فيها عدد من كبار المسؤولين والخبراء من الاتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا والاتحاد من أجل المتوسط، على ضرورة تطوير علاقات التعاون والشراكة مع تونس من أجل إنجاح تجربتها الديمقراطية الناشئة والفريدة في سياقها الإقليمي وتحقيق تطلعات شعبها إلى التنمية والتقدم .

 

وشدّدوا على أهمية مساعدة دول الاتحاد الأوروبي في وضع آليات تعاون شاملة واستثنائية قادرة على التعاطي بالكيفية المثلى مع المرحلة المفصلية التي تمر بها تونس والتحديات التي تواجهها خاصة في المجالين الاقتصادي والأمني والعمل على تحويل وضع الشريك المتميز إلى برامج تعاون فعلية وملموسة، مؤكدين أن تونس تمثل اليوم شريكا أساسيا في الدفاع عن قيم الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان وفي التصدي لظواهر التطرف والعنف والإرهاب .



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.