عالمي عربي

الثلاثاء,29 مارس, 2016
كبار العلماء تناشد العرب والمسلمين بإغاثة الفلوجة

الشاهد_ ناشدت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء السعودية، المجتمع العربي والإسلامي أن يسارع ويوحد جهوده لإغاثة آلاف المدنيين في مدينة الفلوجة العراقية الذين يواجهون الموت جوعاً في مأساة إنسانية، وفق ما أوردت وكالة الأنباء السعودية “واس”، اليوم الإثنين.

وأكدت الأمانة في بيانها أنه في حين يجب القضاء على تنظيم “داعش” واجتثاثه، فإنه لا يجوز التغافل عن مأساة أهالي الفلوجة، فالمسلم أخو المسلم في كل الظروف والأحوال.

يأتي هذا عقب إعلان هيئة علماء المسلمين في العراق أمس الأحد، ان مدينة الفلوجة تتعرض لجريمة حرب بكل ما لهذه الكلمة من معان وأبعاد؛ حيث تنتهج حكومة بغداد نهجا إجراميا باستخدام التجويع وسيلة من وسائل الحرب الظالمة على أبناء المدينة الذين حالت ظروف قاهرة بينهم وبين الخروج منها”.

واكدت الهيئة في بيان صدر عنها، ان القصف الحكومي وقصف التحالف الدولي المتواصل على المدينة أدى إلى مقتل الآلاف من المدنيين، كما خلّف جيشا من المعاقين والأرامل والأيتام .. مشيرا الى ان المدنيين المحاصرين في المدينة الذين يعانون منذ شهور من سياسة التجويع والحصار القاتلة أصبحوا بين مطرقة القصف المدمر وسندان فقدان الممرات والملاذات الآمنة.

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.