عالمي دولي

الخميس,21 يناير, 2016
كانت قد اعترفت بفلسطين كدولة .. وزيرة خارجية السويد غير مرغوب فيها من طرف إسرائيل

الشاهد_عرفت وزيرة خارجية السويد بأسلوبها الصريح والمباشر في التصريح والكلام، غير أن تصريحاتها دفعت إسرائيل الأربعاء الماضي إلى اعتبارها شخصية غير مرغوب فيها على أراضيها.

 

و اشتهرت الوزيرة مارغو وولستروم (61 عامًا) بدفاعها الشديد والمحموم عن المرأة وعن حقوق الإنسان، وهي من الحزب الاجتماعي الديمقراطي، ومن نجوم السياسة في السويد، غير أن البعض يشكك في أن تصريحاتها قد لا تكون دائمًا في مصلحة بلدها.

 

وكانت وولستروم قد أثارت غضب إسرائيل مرات متكررة، بدأت باعتراف السويد بدولة فلسطين، بعد فترة قصيرة من تسلمها منصبها وزيرة للخارجية في أكتوبر2014.

 

وبعد هجمات باريس في نوفمبرالماضي، اعتبرت الصراع الإسرائيلي الفلسطيني أحد العوامل التي تقف وراء “توجه الكثيرين إلى التزمت”، وهو ما استهجنته إسرائيل تمامًا.

 

وفي ديسمبردعت إسرائيل إلى وقف ما أسمته “إعدامات تنفّذ خارج القانون” ردًا على هجمات فلسطينية بالسكاكين، وأعقبتها بطلب آخر يتمثل في إجراء “تحقيقات معمقة في عمليات قتل فلسطينيين” على يد القوات الإسرائيلية.

 

وفي إسرائيل، انتقدت نائبة وزير الخارجية تزيبي هوتوفيلي الوزيرة السويدية بشدة، وقالت إنها عبارة عن “خليط من العمى والغباء السياسي”، حسب تعبيرها، وأضافت إن على وولستروم ألا تفكر في زيارة إسرائيل في المستقبل القريب.

 

تعرّضت وولستروم لانتقادات داخل بلدها أيضًا. وقال المعلق الليبرالي لارس كريس “تثير تصرفات مارغو وولستروم السياسية جدالًا”. واعتبر أن تهجماتها على إسرائيل أصبحت نوعًا من “الهوس”، حسب وصفه، ثم تساءل عمّا إذا كان ذلك في مصلحة السويد. وكتبت صحيفة داخنز أنداستري تقول “أثارت مارغو وولستروم مشاكل، بسبب اعتيادها التفكير بصوت مرتفع”، ثم أضافت “بدأت تتحول إلى مشكلة”.