قضايا وحوادث

الإثنين,27 يونيو, 2016
كانت تعذب وتهين التلاميذ و تغلق أفواههم بالشريط اللاصق .. طرد معلمة نهائيا

الشاهد_ أكدت محكمة مدينة “بلزن” التشيكية اليوم الاثنين أن القرار الذي صدر عن قسم التعليم في مدينة “فرانتيشكوفي لازني” بطرد المعلمة “فيلما فانتوفا”، التي كانت تعذب وتهين التلاميذ الصغار هو قرار نهائي، رافضة الدعوى الجزائية التي رفعتها المعلمة ضد هذا القرار .

و اشارت القاضية “الينا كريسلوفا” إلى أن تصرفات المعلمة تعتبر سبباً مبرراً للطرد الفوري من العمل، مشددة على أنه من غير المسموح به أن يقوم المعلم أو المعلمة بمثل هذه التصرفات “المعيبة” بسبب عدم رضاه عن تصرف الأطفال وأن يخلق أجواء الخوف في المدرسة.

وكان قسم التعليم في بلدية المدينة تلقى بضع شكاوى في البداية من أهالي التلاميذ نبهوا فيها إلى أن المعلمة البالغة من العمر 49 عاماً تعاقب التلاميذ الصغار بدنياً، وأنها تقوم بضربهم بالمسطرة على رؤوسهم وتشدهم من شعورهم وتقوم بتحميمهم بالمياه الباردة أو تضع الشريط اللاصق على أفواههم لإسكاتهم، وتنعتهم بأولاد الحرام والمعتوهين.

وفيما ذكرت والدة أحد التلاميذ أن ابنها كان يخشى الذهاب إلى المدرسة وأنه كان بمجرد مشاهدة المعلمة يصاب بالإسهال من الخوف، فيما أكد زملاء المدرسة حدوث هذه الممارسات، غير أنهم لم يمتلكوا الشجاعة للحديث عن ذلك علناً؛ لأن المعلمة كانت صديقة لمديرة المدرسة، وفقق قولهم.

يذكر أن قسم التعليم في بلدية المدينة قام أيضا بعد فصل المعلمة بإقالة مديرة المدرسة؛ لأنها مارست الكذب، إذ زعمت أنها لم تكن تعلم بهذه التصرفات للمعلمة مع أن الواقع كان غير ذلك كما قال عمدة المدينة اوتاكار سكالا أمام المحكمة .