عالمي دولي

السبت,30 أبريل, 2016
كاليفورنيا تواجه ترامب بتظاهرة غاضبة ورشق بالبيض

الشاهد_ وقعت مناوشات بين مئات المتظاهرين وشرطة مكافحة الشغب الأميركية أمام فندق في كاليفورنيا، حيث ألقى دونالد ترامب، المرشح الجمهوري الأوفر حظاً في الانتخابات الرئاسية الأميركية خطاباً، ما أجبره على الدخول والخروج من باب خلفي.

واقتحم عشرات المتظاهرين الحواجز محاولين دخول الفندق الذي يستضيف المؤتمر الجمهوري في كاليفورنيا، لكن الشرطة نجحت في صدّهم.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “لا كراهية، لا عنصرية، لا ترامب” و”نحتاج إلى من يوحّدنا، لا من يفرقنا”، وكذلك “ترامب هو هتلر العصر الحديث”. كما حمل البعض أعلاماً مكسيكية.

وأجبرت المواجهات أمام فندق “حياة ريجنسي” قرب مطار سان فرانسيسكو الدولي المرشح الجمهوري وفريق حمايته الشخصية، على الترجّل من موكبه على طريق سريع قريب، والقفز فوق حاجز لدخول الفندق من باب خلفي.

وقال ترامب أمام المؤتمر “لم يكن هذا الدخول سهلاً، خلت أنّني أعبر الحدود”. وبعد خطابه الذي لم يشهد إشكالات، واكبه فريق الحماية خارجاً عبر الباب الخلفي.

وأفادت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” أنّ حشداً من حضور المؤتمر تابعوا بالبثّ الحي مغادرة ترامب الفندق، وهتفوا فرحاً عندما دخل سيارته مبتعداً عن المتظاهرين.

وأمام الفندق، رشق متظاهرون مناهضون لترامب الشرطة بالبيض، وأوقف خمسة اشخاص على الأقل وأصيب عدد من المتظاهرين والشرطيين، وفق متحدث باسم الشرطة.