عالمي دولي

الأربعاء,21 أكتوبر, 2015
كاسباروف في كتابه الجديد ينتقد بوتين ويصفه بالديكتاتور المجرم!!

الشاهد_أصدر بطل العالم السابق في الشطرنج غاري كاسباروف كتابا جديدا بعنوان “الشتاء القادم الى الشرق” ويتم توقيعه الأسبوع القادم في نيويورك.

ويتناول كاسباروف بدايات فلادمير بوتين في المخابرات الروسية وأدواره في عمليات الإغتيال الخارجية ثم وصوله للحكم وفي الفصل الموالي يبرز كيف نجح في القضاء على الديمقراطية والتعددية السياسية في روسيا من خلال القبضة الحديدية والعودة لممارسات النظام الشيوعي القمعية تجاه المعارضين والصحافة ورجال الأعمال بالاضافة الي سيطرته والمجموعة المحيطة به على مفاصل الاقتصاد وخاصة القطاع النفطي.

أما في القسم الأخير فقد خصصه كاسباروف للسياسية الخارجية الروسية في عهد بوتين وجرائمه في جورجيا وأوكرانيا وخاصة سوريا ودعمه لنظام بشار الأسد الديكتاتوري وتركيز قواعد عسكرية بحرية في المتوسط وهو حلم روسيا الدائم فقد حاربت الامبراطورية الروسية الدولة العثمانية المسلمة طيلة خمسة قرون من أجل الوصول للمتوسط دون أن تنجح في ذلك في حين حقق لها نظام الأسد هذا الحلم الطويل دون تضحيات تذكر.

كما تناول كاسباروف كيف تحالف نظام بوتين الغربي مع المليشيات الشيعية في سوريا والعراق في جبهة واحدة ضد حرية الشعب السوري في حين أن هذه المليشيات تعيش في “عصر الظلمات” سواء من حيث الفكر أو الممارسات الاجرامية والتصفية الطائفية لأغلبية الشعوب العربية في سوريا والعراق ولبنان واليمن .

واخيرا دعا كاسباروف العالم الحر والدول الغربية لحماية قيم الحرية والتعددية والمواطنة وذلك بردع نظام بوتين وهدم أحلامه التوسعية التي تهدد بحروب عالمية تجر الشرق للتقسيم والتجزئة تحت عناوين طائفية سوداء مظلمة.

ويتوقع أن يعرف الكتاب رواجا كبيرا شرقا وغربا نظرا لقرب غاري كاسباروف من مراكز القرار في روسيا ومعرفته بخفايا تحالف بوتين مع نظام الاسد وملالي ايران والمليشيات الشعية التي تقاتل مع النظام ضد تحرر الشعب السوري.

د.سامي الشريف الشايب