عالمي دولي

الأربعاء,27 يناير, 2016
كابادوكيا التركية: اكتشاف جدارية تصور “صعود المسيح إلى السماء”

الشاهد_شهدت منطقة كابادوكيا السياحية بولاية نوشهير التركية ، اكتشافًا أثريًا جديدًا، تمثل في العثور على كنيسة منحوتة في الصخر تحت الأرض، تحتوي على جداريات، يعتقد أنها تعود للقرن الخامس الميلادي، تصور مشاهد من حياة السيد المسيح.

 

 

وقال رئيس بلدية نوشهير حسن أونور، اليوم الثلاثاء، إن “الكنيسة تضم جدارية تصور صعود المسيح إلى السماء”، موضحًا أنه وفقًا للمعلومات المتاحة، “لم يتم العثور على جدارية مشابهة في أية كنيسة أثرية بالعالم”.

 

 

وأضاف أونور أن “المعلومات الأولية، تشير إلى أن الكنيسة، بنيت في القرن الخامس، وتتميز عن الكنائس الأثرية الأخرى في كابادوكيا، بكونها أكبر حجمًا، ومحفورة في الصخر تحت الأرض، وبجدارياتها التي حافظت على حالتها الأصلية”.

 

وبحسب أونور، “تصور إحدى الجداريات سقوط سمكة من يد المسيح، كما يظهر المسيح في إحدى الجداريات، وهو يقتل روحًا شريرة”، معربا عن أمله “أن تغدو الكنيسة بعد ترميمها بشكل كامل، مركزًا لحج المسيحيين من أنحاء العالم”.

 

من جهته، توقع سميح إسطنبولو أوغلو، عالم الآثار الذي يعمل في الموقع الأثري المكتشف “العثور على جداريات فريدة أخرى، على جدران الكنيسة التي لا تزال مغطاة بالتراب”.

 

ولفت إسطنبولو أوغلو، في تصريح للأناضول، أن بعض الجداريات التي تم اكتشافها “تضم مشاهد تصور صلب المسيح، وأخرى تصور الحواريين والقديسين، والنبيين موسى، وإلياس، عليهما السلام”.