أهم المقالات في الشاهد

الخميس,1 أكتوبر, 2015
“قيادي” مثير في النداء: ميليشيات، إختراق، أموال و غير ذلك

الشاهد_يعيش نداء تونس حزب الأكثرية البرلمانية الذي أسسه و تزعمه رئيس الجمهورية الحالي الباجي قائد السبسي إلى حين تولي مهامه في قصر قرطاج على وقع حركية كبيرة في كلّ المستوايات تقريبا فما تعرّض له الأمين العام محسن مرزوق بمدينة باجة قبل نحو عشرة أيّام كان أمرا أكثر من منتظرا حسب أكثر من ملاحظ بحكم إعلان الأخير صراحة إطلاق حملته الإنتخابية الداخلية لخلافة السبسي و هو ما يعتبره كثيرون سطوا على مجهوداتهم في الحملة الإنتخابية الأخيرة.
شيء لافت للإنتباه و مثير حقّا منذ أن بدأت الحركية الداخليّة للحزب تظهر علنا بشكل بيّن يمكن ملاحظته و هو ما يصدر عن “قيادي” يبدو أن لا أحد يسمعه داخل الحزب و خارجه لا لخطورة ما يقوله و لكن لأنّ ما يقوله بلغ درجة الوهم و الخيال أو ربّما بعض الروايات التي تبدو مؤثرة فيه، هذا “القيادي” هو عبد المجيد الصحراوي الذي صار أقرب إلى تعيين نفسه “الممثّل الشخصي لمحسن مرزوق” فهو يجتهد في كلّ مرذة ليخرج برواية غير منطقيّة لتفسير بعض ما يحصل داخل الحزب من ذلك ما صدر عنه في أحدث تصريح أنه بأنّ حزب نداء تونس قد تمّ إختراقه، حسب قوله، بأموال رجل الأعمال شفيق الجراية الذي غادر الحزب بسبب صراع داخلي هو الآخر منذ أشهر، و المثير أكثر أنّ الحزب قد تم إختراقه بأموال الجراية من طرف حركة النهضة للتشويش على مؤتمره القادم حسب الصحراوي.
الصحراوي الذي إتهم سابقا قياديين داخل حزبه بتكوين ميلشيات و إتهم مباشرة حافظ قائد السبسي، أصبح في خضمّ الصراع و التطاحن الحقيقي للوصول إلى المؤتمر و الفوز بمقعد ضمن القيادة الجديدة لنداء تونس يمكن أن يقول أيّ شيء و أن يتّهم أيّ طرف فقط من أجل الظهور أو جلب الأضواء لكنّ مثل هذه التصريحات لا تزيد شهرته و لا مردوديّة سياسية لها.