عالمي عربي

السبت,6 أغسطس, 2016
قوات النظام ترتكب مجزرة فى عائلة بريف درعا

الشاهد_استشهد عدد من الأشخاص وأصيب آخرون بجروح جراء استهدافهم من قبل قوات الأسد بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة على الطريق الواصل بين بلدة اليادودة ومدينة طفس بريف درعا الغربي.
وأكد ناشطون على أن الشهداء جميعهم من عائلة واحدة حيث تم استهداف سيارة كانوا يستقلونها، علما أن السيارة كانت تسير ضمن حفلة زفاف في المنطقة.

ووثق ناشطون أسماء الشهداء الذين ارتقوا جراء القصف الهمجي، وهم: الطفل محمد خير علاء الزوباني، ومنصور محمد الزوباني، وحلا منصور الزوباني، ورقية صالح الزوباني.
والجرحى هم قاسم منصور الزوباني ومنصور علاء منصور الزوباني وعبير الزوباني.

وفي الريف الشمالي الغربي تعرضت بلدة عقربا لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.