عالمي دولي

الجمعة,8 يوليو, 2016
قناص دالاس خدم جنديًّا في أفغانستان.. وأوباما يأمر بتنكيس الأعلام

الشاهد_اعترف الجيش الأمريكي بأن قناص دالاس “ميكا جونسون” الذي قالت وسائل إعلام أمريكية إنه مطلق النار الرئيسي في الهجوم الذي أسفر عن مقتل خمسة من عناصر الشرطة، كان عنصر احتياط في القوات البرية الأمريكية وقد خدم خصوصا في أفغانستان.
وقالت سينتيا سميث في بيان متحدثة باسم الجيش الأمريكي إن جونسون خدم في أفغانستان بين نوفمبر 2013 وجويلية 2014، لافتة إلى أنه كان جنديا متخصصا في أعمال البناء والنجارة.
وفي وقت سابق اليوم، أشار قائد شرطة دالاس إلى أن القناص المشتبه بمهاجمته رجال الشرطة في مدينة دالاس الأميركية، أبلغ مفاوضيه أنه أراد قتل الأميركيين “البيض“، و “عناصر من الشرطة البيض“، وأضاف أنه كان غاضباً ومتعاطفاً مع حملة “حياة السود مهمة”.
القناص هو ميكا جونسون البالغ من العمر 25 عاما بحسب ما افادت وسائل اعلام اميركية.
الشرطة الامريكية أكدت أن المشتبه به قتل بواسطة عبوة ناسفة فجرتها الشرطة بعد وقت طويل من المفاوضات معه.
من جانبه، أمر الرئيس الأميركي باراك أوباما بتنكيس الأعلام لمدة خمسة أيام حدادا على ضحايا أحداث دالاس التي قتل فيها خمسة من الشرطة خلال احتجاجات على عنف الشرطة.
وقال أوباما في بيان مكتوب “احتراما لضحايا الهجوم ..آمر بتنكيس العلم الأميركي في البيت الأبيض وجميع المقار العامة والمراكز العسكرية وسفن البحرية” في كل أنحاء الولايات المتحدة.