عالمي دولي

السبت,27 فبراير, 2016
قنابل حارقة و غاز مسيل للدموع في جلسة برلمان كوسوفو لانتخابه لهاشم تقي رئيسا جديدا

الشاهد_انتخب برلمان كوسوفو وزير الخارجية هاشم تقي رئيسا جديدا للبلاد في جلسة عاصفة، أطلق خلالها نشطاء معارضون قنابل الغاز المسيلة للدموع داخل القاعة، وألقوا قنابل حارقة خارج مبنى البرلمان.

 

 

وكانت أحزاب معارضة ترغب في أن يوقف البرلمان التصويت احتجاجا على دور تقي في إبرام اتفاق مع صربيا العام الماضي، يمنح مزيدا من الاستقلالية للأقلية الصربية في كوسوفو.

 

وقال تقي الذي وصفه محتجون بالخائن وطالبوا بسجنه: “سأعمل دائما في خدمة بلدي وجميع المواطنين وسأحترم الدستور”.

 

وحصل تقي البالغ من العمر 47 عاما على 71 صوتا في البرلمان المؤلف من 120 مقعدا، وسيكون رابع رئيس لكوسوفو في فترة رئاسة من خمس سنوات، لكن المنصب شرفي إلى حد كبير.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.