رياضة

الثلاثاء,17 نوفمبر, 2015
“قميص الأسد” يسبق مباراة سوريا وسنغافورة و السياسة لا تمارس الا لصالح بشار

الشاهد_أقحم مدرب المنتخب السوري لكرة القدم، فجر إبراهيم، السياسة وأزمة بلاده في الرياضة، وذلك حين ارتدى قميصا عليه صورة الرئيس السوري، بشار الأسد، أثناء مؤتمر صحفي بسنغافورة، الاثنين.
وارتدى إبراهيم واللاعب السوري أسامة عمري ومسؤول في الاتحاد السوري قمصانا عليها صورة الأسد، في المؤتمر الذي سبق مباراة سوريا مع سنغافورة ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018.

 

 

ورغم أن إبراهيم أشار إلى أنه لا يريد إقحام السياسة في الرياضة، فإنه رد على سؤال بشأن هذه اللفتة بالقول “إنه رئيسنا… نفخر جدا لأن هذا الرجل يحارب كل الجماعات الارهابية في العالم..”.

 

وردا على سؤال آخر بشأن هجمات باريس وما سيلعب فريقه غدا من أجله، حاول إبراهيم تغيير مسار الحوار فقال “لا أتحدث في ذلك.. هذه سياسة. إذا كان لديك سؤال عن مباراة سنغافورة وسوريا فأنا مستعد للإجابة”.

 

يشار إلى أن المنتخب السوري لكرة القدم، المصنف 132 عالميا، يلعب مبارياته الدولية في سلطنة عمان بسبب الحرب الأهلية المستمرة منذ 2011، والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 250 ألف شخص.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.