عالمي دولي

الجمعة,18 سبتمبر, 2015
قمة أوروبية طارئة في خضمّ خلافات حول قضيّة اللاجئين

الشاهد_أعلن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أمس الخميس 17 سبتمبر 2015 ، أن قمة طارئة للاتحاد الأوروبي حول أزمة اللاجئين ستُعقد في بروكسيل الأربعاء المقبل.

 

وأوضح توسك في تغريدة على «تويتر» أن القمة التي دعت إليها ألمانيا ستُعقَد غداة اجتماع استثنائي لوزراء داخلية دول الاتحاد التي يُفترَض أن تتفق على تقاسم 120 ألف لاجئ عملاً بتوصية المفوضية الأوروبية، من أجل تخفيف الضغوط عن ايطاليا واليونان وهنغاريا التي تواجه تدفقاً غير مسبوق لطالبي اللجوء.

 

وتؤيد غالبية دول الاتحاد هذا الإجراء الطارئ، الا أن عدداً من البلدان يعارضه، خصوصاً لجهة الطابع الإلزامي لحصص التقاسم التي تريد المفوضية الأوروبية فرضها.

 

واكتظت محطة توفارنيك الصغيرة في شرق كرواتيا، القريبة من الحدود مع صربيا، بمهاجرين يحاولون الصعود الى قطارات متجهة الى العاصمة زغرب ليكملوا من هناك رحلتهم غرباً. وصرح يان كابيتش احد الناطقين باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بأن «هناك بين 4 و5 آلاف شخص هنا. القطارات تصل لكن لا يمكنها نقل كل هذا العدد».