أخبــار محلية

السبت,15 أغسطس, 2015
قفصة : وفاة شاب بعد ان أضرم النار في جسدع تخلف اعتداء عنيف على المستشفى الجهوي حسين بوزيان

الشاهد_لقي الشاب الذي اضرم النار في جسده يوم الخميس الفارط احتجاجا على تواصل بطالته وعدم تمكنه من الحصول على عمل حتفه يوم امس الجمعة 14 اوت 2015 بالمستشفى الجهوي بقفصة

ويبلغ الشاب 23عاما من اصلي منطقة سيدي بوبكر من معتمدية ام العرائس.
وعلى اثر اعلام عائلة الهالك بوفاة ابنهم منتصف نهار يوم آمس الجمعة 14 اوت ، دخل المستشفى الجهوي الحسين بوزيان في فوضى عارمة ، حيث قام المقربين من المتوفي سواء من العائلة و اصدقائه بالإعتداء اللفظي العنيف على الاطار الطبي وكما وقع تهشيم البلور و تكسير لبعض المعدات الطبية إضافة إلى تهديد للأطباء والممرضين .


و تاتي خلفية هذا العنف على خلفيى اتهام عائلة المتوفي الاطار الطبي بالمستشفى الجهوي بقفصة بالتقصير وعدم ارسال ابنهم الى احدى المستشفيات الجامعية لتلقي العلاج .


هذا و أصدر مكتب النقابة الاساسية للصحة بالمستشفى الجهوي الحسين بوزيان بيان استنكر فيه حادثة الاعتداء التي وصفها بالمتكررة ، داعيا ادارة المستشفى برفع قضية ضدّ المعتدين وتتبّعهم.


يذكر أن المستشفى الجهوي الحسين بوزيان بقفصة يعاني من نقص شديد من حيث جودة الخدمات الصحية ، وهو ما يفسر حالة التذمر لدى متساكني الجهة اما ردائة الخدمات الصحية ، وكحل اولي لهذا الاشكال تقرر في حكومة علي العريض مشروع بناء مستشفى جامعي متعدد الاختصاصات صنف أ بقفصة بكلفة محينة 160مليون.دينار ، إلا أن هذا القرار الحكومي لم يفعل بعد على ارض الواقع وقد وعد الحبيب الصيد رئيس الحكومة الحالي انطلاق أشغال هذا المشروع سنة 2016 ، ليتم الاستغلال موفى 2018.