أخبــار محلية

الأربعاء,18 نوفمبر, 2015
قضية ذبح ضابط الأمن محمد السبوعي..أحكام بين 3 سنوات سجنا والإعدام شنقا

الشاهد _ أدانت أمس الدائرة الجنائية المختصة في قضايا الإرهاب فيما عرف بقضية ذبح ضابط الأمن محمد السبوعي وذلك بسجن المتهم وجيه الزيدي مدة 36 سنة فيما قضت في حق المتهم سفيان السهيلي بالإعدام شنقا مع 16 سنة سجنا.

كما قضت نفس الدائرة بسجن المتهم سفيان البوسالمي مدة 8 سنوات ومحمد السلطاني 3 سنوات سجنا.

وأصدرت في حق المتهم محمد أمين الحرشاني حكمها بسجنه مدى الحياة مع 8 سنوات سجنا بمثلها للمتهم أسامة السعيدي.

القضية تعود أطوارها الى يوم 2 ماي 2013 عندما تم اعلام النيابة العمومية بمحكمة تونس 2 بالعثور على جثة بمنطقة الافران بجبل الجلود كانت تحمل آثار عنف وذبح فانطلقت التحريات ليتم الكشف أن تلك الجثة لضابط أمن يدعى محمد السبوعي ذبحته مجموعة من التكفيريين كونوا خلية بمنطقة ديبوزفيل وكانوا ينوون إقامة إمارة هناك.