أخبــار محلية

الخميس,14 أبريل, 2016
قضية الشهيد عون الأمن محمد التوجاني:أحكام بين الإعدام والمؤبد

الشاهد _ أصدرت الدائرة الجنائية الخامسة بالمحكمة الابتدائية بتونس في ساعة متأخرة من ليلة أمس ثلاثة أحكام بالاعدام في حق كل من المتهم انور الملي المحال بحالة إيقاف والمتهمين خالد بن فرج ونادر الغانمي المحالين بحالة فرار، كما قضت في حق ثلاثتهم بالسجن مدى الحياة من أجل تهم القتل العمد ومحاولة القتل العمد وتهم تندرج ضمن قانون الارهاب، في قضية الشهيد عون الامن محمد التوجاني، حسب مصادر إعلامية.

وحسب نفس المصادر قضت الدائرة الجنائية في حق كل من أنور الملي ونادر الغانمي بالسجن 18 عاما و6 سنوات سجنا للمتهم أنور الملي من أجل تلقي تدريبات عسكرية في حين قضت في حق المتهم الخامس وليد الغربي بعدم سماع الدعوى وترك السبيل وتغريم جميع المتهمين المدانين ب20 ألف دينار لفائدة والدي الشهيد محمد التوجاني و7 الاف دينار لكل فرد من أشقائه.

وتعود وقائع هذه الحادثة إلى ليلة 23 أكتوبر 2013 اثر ورود مكالمة هاتفية على ممثل النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية ببنزرت مفادها إصابة عون الامن محمد التوجاني وإصابة زميله بطلق ناري عندما كانا يباشران عملهما بدورية الطريق العمومي على مستوى المفترق المقابل لمصنع الفولاذ بمدينة منزل بورقيبة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.