أخبــار محلية

الأحد,29 مايو, 2016
قصف مدفعي لبعض مغاور جبل سمامة للاشتباه في وجود عناصر إرهابيّة

الشاهد_ قامت وحدات الجيش الوطني المرابطة بالمنطقة المنطقة العسكرية المغلقة بجبل سمامة من ولاية القصرين، ليلة أمس السبت، بعمليات قصف مدفعي عنيف على بعض المغاور يشتبه في تحصّن عناصر إرهابية بها.

وقد اندلع جرّاء هذا القصف حريق في الجبل من الجهة المطلة على منطقة سيدي حرّاث وسط تصاعد كثيف للدخان.

من جهة أخرى، ذكر شهود عيان لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن مجموعة إرهابية اقتحمت الليلة الماضية محلاّ لبيع المواد الغذائية الموجود بالقرب من “جبل تيوشة” من معتمدية العيون المتاخم لجبل سمامة واقتنت بالقوة كميات هامة من المواد الغذائية قدّرت قيمتها بحوالي 450 دينارا ثم غادرت باتجاه الجبل.

وبالتوازي مع هذه العملية، قامت مجموعة أخرى بمداهمة منزل في منطقة “تلّة السوايسية” المتاخمة لجبل مغيلة من الجهة المطلة على ولاية القصرين واستولت على دابّة ومجموعة من الأغطية والمؤونة مهدّدة صاحب المنزل، الذي يعمل حارس غابات، بتصفيته في صورة إبلاغ وحدات الأمن والجيش الوطنيين عنها، غير أنه خيّر -كما فعل صاحب دكان المواد الغذائية- إعلام السلطات الأمنية والعسكرية بهذا التحرك.

وقد طالب متساكنو منطقة تلة السوايسية الراجعة بالنظر الى معتمدية جلمة من ولاية سيدي بوزيد السلطات الأمنية والجهوية بتوفير الحماية اللازمة لهم ولممتلكاتهم خاصة بعد تكرّر مثل هذه العمليات بمنطقتهم لأكثر من مرّة.