قضايا وحوادث

الأحد,9 أغسطس, 2015
قصة هزت روسيا.. “الجدة السفاحة” قتلت وأكلت 11 شخصاً

الشاهد_أطلق لقب “الجدة السفاحة” على العجوز الروسية تامارا سامسونوفا البالغة من العمر ثمانية وستين عاماً، وتم اعتقالها بعد أن عثرت شرطة سانت بيترسبيرغ على بقايا مشوهة لسيدة مسنة كانت ترعاها ملقاة في الشارع.

 

 

وحسب موقع “سي إن إن بالعربية”، تم تصوير سامسونوفا وهي ترسل القبلات لوسائل الإعلام في المحكمة، قائلة للمراسلين: أنا مسكونة من قبل مهووس دفعني للقتل، لا يوجد لدي مكان آخر للعيش فيه، أنا كبيرة في السن، وفكرت في الأمر سبعة وسبعين مرة ثم قررت أنني يجب أن أكون في السجن. سأموت هناك وستقوم الدولة بدفني على الأرجح”.

 

 

تاريخ مروع
وتنقل سي إن إن عن وسائل إعلام روسية قولها: قدمنا إلى الشقة في سانت بيترسبيرغ حيث عاشت سامسونوفا مع السيدة ذات التسعة والسبعين عاما التي كان من المفترض أن ترعاها. الموقع الآن هو مسرح جريمة، ويمكنكم رؤية ترك بعض الجيران للورود، الشرطة قالت إن لديها أدلة تربط المشتبه بها بإحدى عشر جريمة قتل مروعة على الأقل.. جيران ومستأجرون وحتى زوجها، أبلغ عن فقدانهم قبل عشر سنوات.

 

آكلة لحوم بشر
وأضافت الشرطة أن سامسونوفا أبقت مفكرة لجرائمها المزعومة، في حين قالت وسائل إعلام حكومية إن المحققين يشيرون إلى أن دوافعها قد تكون تضحيات سرية ولأكل لحوم البشر، وقال جيران آخر الضحايا إنهم مصدومون لما حدث، لكن ذلك لم يفاجئهم تماما.

 

الضحية المحظوظة
فنتالي فيدا توفسياكا تقول إن العجوز سيدة غريبة جداً ومثيرة للشبهة، عندما واجهتها حول فقدان صديقتي، توسلت إلي بعدم الاتصال بالشرطة وأمسكت بيدي، وقالت لي الشرطة إنني محظوظة لتمكني من الهرب.

 

لكن البعض الآخر كان أقل حظا، فالشرطة تقول إنها تتحقق الآن من سجلات جرائم قتل متعددة لم تحل سابقا لتتأكد من عدد الضحايا الذين قتلتهم “الجدة السفاحة” في روسيا.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.