سياسة

الإثنين,18 يناير, 2016
قسيلة : إن كان في خروجي من نداء تونس حلا للأزمة فإني سأقوم بذلك

الشاهد_قال القيادي في نداء تونس خميس قسيلة أن أزمة نداء تونس أخطر مما يتصور البعض لأنها تحولت من أزمة حزبية داخلية إلى ما اطلق عليه تسمية “أزمة حكم” وتداعياتها على الوضع العام في البلاد.

 

وقال قسيلة في تصريح صحفي أن البعض ممن يقدمون المبادرات يعتقدون أنهم يعالجون أزمة الحزب، لكن الأزمة تحولت إلى أزمة حكم حقيقية، على حد تعبيره، مضيفا أن “العبقرية الحقيقية” في هذه المرحلة هي القدرة على تغيير طبيعة الأزمة وإنقاذ ما يمكن إنقاذه ثم في مرحلة ثانية ايجاد الحل السياسي لأزمة نداء تونس.

 

 

هذا وقد رفض القيادي في نداء تونس ان يتم تحميله مسؤولية ما يحصل في نداء تونس وتقديمه ككبش فداء، مبينا أنه قام بعديد الخطوات داخليا لكن لم يتم احترامها حسب تقديره، من بينها دفاعه عن ضرورة أن تكون للنداء قيادة جماعية، وخاصة ألاّ يبرز اي قيادي أنه المسؤول الأول في الحزب بما في ذلك حافظ قائد السبسي، لكن حصل عكس ذلك و قُدم حافظ قائد السبسي انه المسؤول الاول في الحزب وبصلاحيات غير متفق عليها.

 

وأضاف قسيلة أنه إن كان خروجه من نداء تونس حلا للأزمة فأنه لن يتردد في ذلك.