الاقتصاد

الأربعاء,1 يونيو, 2016
قريبا: تونس توقع مع روسيا اتفاقا في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية

الشاهد_أعلن سفير روسيا بتونس، “سيرغي نيكولاييف”، أن البلدين يعملان حاليا، وبصورة نشيطة، على إثراء وتوسيع الإطار القانوني الذي يحكم العلاقات الثنائية، معلنا في هذا الصدد أن روسيا وتونس تستعدان لتوقيع اتفاقيات تعاون وشراكة في عديد المجالات، في مقدمتها الاتفاق المتعلق بالتعاون في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية، الذي استكمل الجانبان إعداد نصه.

وثمن السفير الروسي في كلمة له خلال حفل انتظم أمس الثلاثاء، بمناسبة العيد وطني لبلاده، وحضره بالخصوص، رئيس مجلس نواب الشعب، محمد الناصر، ووزير التجارة، محسن حسن، “النجاحات التي حققتها تونس على طريق التحول الديمقراطي، وكذلك على صعيدي الإصلاح الاجتماعي والإصلاح الاقتصادي”.

وذكر نيكولاييف، في سياق متصل، بتنويه وزير الخارجية الروسي، سرغي لافروف، “بتقدم إنجاز الإصلاحات في تونس”، وتأكيده على “مساندة روسيا للسلطات التونسية في مكافحة التهديدات الإرهابية”، مشيرا إلى اتفاق وزيري خارجيتي البلدين خلال زيارة خميس الجهيناوي في 14 مارس الماضي لموسكو، على أن “التعاون في مجال مكافحة الإرهاب يجب أن يتم على أساس القانون الدولي وفي ظل دور محوري تنسيقي للأمم المتحدة ودون معايير مزدوجة أو التدخل في الشؤون الداخلية للدول”.

ولفت الديبلوماسي الروسي إلى تزامن الاحتفال هذا العام بالعيد الوطني لبلاده مع ذكرى مرور ستين سنة على إرساء علاقات دبلوماسية بين روسيا وتونس، وهي فترة قال إنها عرف خلال التعاون والتبادل بين البلدين نسقا تصاعديا، مبينا أن اللجنة المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والفني التي عقدت دورتها السادسة في موسكو موفى مارس المنقضي، تضطلع بدور هام في تطوير الشراكة والتعاون.