أخبــار محلية

السبت,8 أكتوبر, 2016
قرارات جلول تعكر أجواء بعض المؤسسات التربوية بولاية مدنين

تعاني المؤسسات التربوية منذ سنوات من التسيب والتراجع الحاد في النتائج وانتشار ظاهرة العنف المدرسي بشكل كبير، مما أدى إلى ارتفاع الأصوات المنادية بضرورة التعجيل في إيجاد إصلاحات عاجلة وجذرية لإنقاذ الوضع التي وصلت إليها المدارس الاعداية والمعاهد الثانوية وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وحاول وزير التربية ناجي جلول منذ توليه حقيبة وزارة التربية سنة 2014 إيجاد اصلاحات قال إنها ستحد من التسيب داخل المعاهد والمدارس وأنها ستؤدي بشكل أو بآخر إلى تحسين مردود التلاميذ منها إلغاء الأسبوع المغلق وإجبار الذكور على ارتداء الميدعة مثلهم مثل الإناث.

قرارات ناجي جلول أثارت جدلا كبيرا في صفوف التلاميذ والأولياء على حد سواء وواجهت انتقادات حادة من النقابة الأساسية للتعليم واتهامات بأنه وراء تراجع نتائج التلاميذ.


جربة: تلاميذ خارج أسوار مدارسهم بسبب الميدعة

تلاميذ المدرسة الاعدادية سودويكش مازالوا إلى اليوم لم يلتحقوا بمقاعد الدراسة بل يمضون ساعاتهم أمام باب المدرسة التي أوصدت أبوابهم في وجهها بقرار من الإدارة بسبب عدم ارتدائهم للميدعة.


هذا القرار خلف غضبا في صفوف الأولياء وطالبوا الإدارة بالتراجع عن هذا القرار الذي عطل أبناء
هم عن مزاولة تعليمهم، مشيرين في ذات السياق أن الميدعات باهضة الثمن وأن أغلبهم غير قادرين على شراء الميدعة بعد ان انهكتهم مصاريف العودة المدرسية وغلاء أسعار الأدوات المدرسية.

وكان وزير التربية ناجي جلول قد أكد في وقت سابق  أن  المؤسسات التربوية تعاني من حالات تسيب لذلك تم اتخاذ قرار بفرض ارتداء الميدعات على التلاميذ اناثا وذكورا .


في حين عبّر عدد من الأولياء عن استيائهم من هذا القرار خاصة وأنه لايتوفر ميدعات للذكور من سنّ 13 إلى 16 سنة في الأسواق، بينما أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملة سخرية من هذا القرار.

في حين نفذ وقتها عدد من تلاميذ المعاهد الثانوية والإعدادية من عدة مناطق من الجمهورية وقفات احتجاجية ومسيرات منددة ورافضة للقرار الذي اتخذه وزير التربية والمتعلق بفرض الميدعة على الذكور.

بني خداش: تعليق الدروس بجميع المدارس والمعاهد الثانوية

منطقة بني خداش التابعة لولاية مدنين شهدت يوم 6 أكتوبر 2016 تعليق الدروس بجميع المدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية بمنطقة بني خداش، وذلك احتجاجا على عدم احترام المندوبية الجهوية للتربية بمدنين لآجال صرف منحة العمل الدوري بعنوان سنة 2014 _ 2015 المضبوطة في محضر اتفاق بتاريخ 19 سبتمبر.


كاتب عام النقابة الأساسية للتعليم الثانوي ببني خداش الحبيب الزموري أكد في تصريح لـ”الشارع المغاربي” أن نسبة نجاح الإضراب بلغت 100% في يومه الأول، مضيفا بأنه لن يقع استئناف الدروس إلا بصرف المستحقات المالية.

من جهته اعتبر فتحي الرحماني الكاتب العام للنقابة الجهوية للتعليم الثانوي بمدنين بأن هذا الإضراب يأتي في سياق سلسلة من الإضرابات المحلية وقد تتوج بتحرك جهوي إذا لم تقع تسوية الوضعية في أقرب الآجال.