عالمي عربي

الخميس,26 مايو, 2016
قتلى للجيش والعشائر في الفلوجة وحديثة

الشاهد_أعلنت مصادر عسكرية عراقية مقتل ثمانية من الجيش والحشد العشائري في المعارك التي تدور في محيط الفلوجة بمحافظة الأنبار، كما أعلن عن مقتل ثمانية آخرين بتفجيرات استهدفت رتلا عسكريا بمدينة حديثة غربي المحافظة.
وقالت مصادر في الشرطة العراقية وأخرى عشائرية إن ثمانية من الجيش والحشد العشائري قتلوا وأصيب 16 بهجوم شنه تنظيم الدولة من محورين استهدف وحدات الجيش والحشد، التي زحفت باتجاه مناطق جنوب الفلوجة.
كما أعلن التنظيم في بيان نشرته وكالة أعماق إسقاط مروحية للجيش العراقي فوق جزيرة الخالدية شمال غرب الفلوجة ومقتل طاقمها، كما أعلن التنظيم مقتل أربعة من أفراده في اشتباكات بمنطقة المعامل شرق الفلوجة.
وفي سياق متصل، قالت مصادر أمنية بقيادة عمليات الأنبار إن ثمانية من أفراد الجيش العراقي قتلوا وأصيب 11 آخرون بجروح بسلسلة تفجيرات استهدفت رتلا عسكريا بمدينة حديثة غربي محافظة الأنبار.
وأضافت المصادر أن عبوات كانت مزروعة على جانب الطريق انفجرت بشكل متسلسل في قرية السكرانة التابعة لمدينة حديثة والتي توجد فيها قطاعات من الجيش العراقي.
في المقابل نقلت وكالة الأناضول عن قائد عمليات الأنبار، التابعة للجيش العراقي اللواء إسماعيل المحلاوي قوله إن قوات الجيش والشرطة ومقاتلي العشائر، يواصلون تقدمهم نحو مدينة الفلوجة، مقابل تقدم آخر نحو جزيرة الخالدية بالمحافظة نفسها في إطار عملية عسكرية لاستعادة الفلوجة.
وأضاف أن قوات الجيش وبإسناد من طيران التحالف الدولي تمكنت من قتل وإصابة العشرات من مقاتلي تنظيم الدولة وتدمير 18 سيارة مفخخة للتنظيم، وخمسة أنفاق تابعة له، في محورين الأول جنوب الفلوجة، والثاني في جزيرة الخالدية.
من جهته أكد عضو مجلس محافظة الأنبار حميد أحمد الهاشم في مقابلة تحرير قضاء الكرمة بالكامل، معتبرا أن ذلك يمثل واحدة من مراحل الهجوم على الفلوجة، ومرجحا أن يبدأ الجيش العراقي والقوات الموالية باقتحام المدينة خلال يومين.
وفي رده على تصريحات تنظيم الدولة التي أعلن فيها عن عجز الجيش العراقي عن التقدم اتجاه الفلوجة وتكبده خسائر جسيمة، قال الهاشم إن القوات العراقية تتقدم باتجاه الفلوجة بخطى ثابتة ومحددة ووفق ما تم التخطيط له مسبقا، معتبرا أن تصريحات التنظيم تأتي في سياق الحرب الإعلامية، وأن عناصره في الحقيقة يعدون العدة للفرار من المدينة.
في غضون ذلك، حث المرجع الشيعي في العراق علي السيستاني القوات الحكومية التي تحاول استعادة الفلوجة من قبضة تنظيم الدولة على حماية المدنيين المحاصرين في المدينة، داعيا الجنود إلى الالتزام بآداب الجهاد، وأكد وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي أن الحكومة اتخذت تدابير لمواجهة أزمة النزوح المتوقعة لسكان الفلوجة.