عالمي دولي

الأربعاء,10 فبراير, 2016
قبل ساعات من ترك منصبه .. وزير خارجية فرنسا يصرّح: موقف أميركا غامض في سوريا ويساهم في المشكلة

الشاهد_شكّك وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الأربعاء 10 فيفري 2016 بمدى التزام الولايات المتحدة بحلّ الأزمة السورية وقال إن سياستها “الغامضة” تساهم في المشكلة. وذلك قبل ساعات من ترك منصبه.

 

فابيوس قال للصحفيين إن هناك غموضٌ يشمل المشاركين في التحالف “لن أكرّر ما قلته من قبل بشأن الخطة الرئيسية للتحالف لكننا لا نشعر أن هناك التزاماً قوياً” في إشارة واضحة للولايات المتحدة.

 

وأضاف فابيوس -الذي أعلن في سياقٍ منفصل الأربعاء أنه سيترك منصبه كما كان متوقعاً في إطار تعديلٍ وزاري أشمل- أنه لا يتوقع أن يغيّر الرئيس الأميركي باراك أوباما موقفه في الشهور القادمة “لا أعتقد أن نهاية فترة ولاية السيد أوباما ستدفعه للتحرّك بالقدر الذي يعلنه وزيره” في إشارةٍ لوزير الخارجية الأميركي جون كيري”.

 

وقال “هناك أقوالٌ لكنّ الأفعال تختلف ومن الواضح أن الإيرانيين والروس يستشعرون ذلك.”

 

وبدأت القوات الحكومية السورية هجوماً بدعمٍ من الغارات الجوية الروسية ضدّ قوات المعارضة التي يدعمها الغرب ما أدّى لنزوح مئات الآلاف من المدنيين من المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة حلب كبرى المدن السورية.

 

وقال فابيوس “عندما نجمع وحشية (الأسد) وتواطؤ روسيا وإيران والغموض السياسي يكون الناتج المأساة التي تحدث في حلب.”