أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,8 يونيو, 2015
قبل أيام من رمضان….شبح الإفلاس يغيّب إستعدادات التونسيين و يعطل الحركيّة الإقتصاديّة

الشاهد_قبل عشرة أيّام على شهر الصيام تبدو الحركيّة على مستوى الأسواق و الشارع التونسي عاديّة على غير عادة التونسيين ما جعل عدد كبيرا من المتابعين للشأن التونسي يتحدثون عن تأثير الوضع الإقتصادي و الإجتماعي و حتى الأمني في ظلّ التخمة السياسية التي يعاني منها المشهد الإعلامي على حركيّة التونسيين قبل المناسبات الكبرى و من بينها شهر رمضان المعظم.

و في ظل إرتفاع أسعار اللحوم الحمراء مقابل اللحوم الموردة التي تباع بسعر 16 دينار لحم الأبقار، و17 دينار لحم الخروف على مستوى التفصيل أعلن وزير التجارة رضا لحول أنّه سيتم التوقف عن توريد اللحوم لتعديل السوق اذا ما تأكد بعد المعاينة توفر المنتوج التونسي بأسعار في متناول المستهلك مشددا على ضرورة طمأنة المستهلك بخصوص توفر المنتوجات الغذائية خلال شهر رمضان خاصة وأنّ كل المنتوجات متوفرة و بالكميات اللازمة في مستوى مخازن التبريد على غرار البيض والحليب أما بخصوص افتقاد الزيت النباتي المدعم في عديد المناطق فقال أنّه سيتم خلال هذا الأسبوع وخلال شهر رمضان و عيد الفطر ضخ أكبر ما يمكن من كميات الزيت النباتي المدعم لمواجهة تزايد الطلب.

و تعيش تونس في ظل أزمة إقتصادية و إجتماعيّة إقليميّة و دوليّة أوضاعا إجتماعية صعبة جعلت عددا من الأطراف الوطنية تحذر في الفترة الأخيرة من سير البلاد نحو الإفلاس خاصة في ظل إرتفاع وتيرة الإضرابات و الإعتصامات و كثرة المطلبيّة التي جعلت الإتحاد العام التونسي للشغل يرفع عددا من الإضرابات الإداريّة و طالبت حركة النهضة بعقد مؤتمر حوار وطني إجتماعي بحثا عن سبل التماسك الإجتماعي بعد التوافق السياسي.

حركيّة كبيرة في المشهد السياسي و الإعلامي حجبت الرؤية عن الحركيّة في الأسواق و في الإعداد لشهر الصيام المعظم التي تأثرت بشكل كبير من الوضع الإقتصادي و الإجتماعي المتدهور وسط تخوفات كبيرة و صيحات فزع متتالية يطلقها الخبراء الإقتصاديّون من السير نحو التجربة اليونانيّة على غرار ما صدر عن الخبيرين حسين الديماسي و محمد الصادق جبنون الذان أكدا في تصريحات للشاهد أن الوضع الإقتصادي في البلاد يمر بمرحلة حرجة سيزيد رفع الإئتمان المالي عن تونس من طرف صندوق النقد الدولي من وطأتها بعد منحه مهلة للبلاد إلى غاية 31 ديسمبر 2015 للقيام بالإصلاحات المطلوبة منها.