أهم المقالات في الشاهد

الأحد,13 سبتمبر, 2015
قانون المصالحة يعيد إستئناف الحوار الوطني دون إتّحاد الصناعة و التجارة

الشاهد_مثل الحوار الوطني برعاية الرباعي آنذاك مصدر توافق و تشارك بين مختلف الفاعلين السياسيين و الإجتماعيين في البلاد و ساهم في إخراجها من عنق الزجاجة بعد أن كادت التجاذبات السياسيّة الحادة تعصف بالتجربة برمتها.

و بعد أن أعلن في وقت سابق عن إنتهاء الحوار الوطني، أعلن رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان عبد الستار بن موسى، أنه تم الاتفاق بين الرباعي الراعي للحوار الوطني، باستثناء الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، على استئناف الحوار الوطني من أجل الخروج بمقترح توافقي بديل عن مشروع قانون المصالحة الاقتصادية والمالية.

وأكد بن موسى على هامش انعقاد المجلس الوطني للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، أن الرابطة ستجتمع يوم الأحد13 سبتمبر، مع الاتحاد العام التونسي للشغل والهيئة الوطنية للمحامين التونسيين، للتباحث في هذا الأمر، والاستماع لكافة الأطراف من مؤسسة رئاسة الجمهورية والأحزاب السياسية والمنظمات الوطنية.

وجدد في هذا السياق، موقف الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، الرافض لمشروع قانون المصالحة الاقتصادية والمالية، قائلا إنه “يخالف الدستور ويشجع على الفساد” على حد تعبيره.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.