أحداث سياسية رئيسية

الخميس,10 سبتمبر, 2015
قانون المصالحة قائم بين شقَّيْ المنظومة الكريهة وشبكات المافيا و التهريب

الشاهد_قال القيادي في الجبهة الشعبية فتحي الشامخي أن الجبهة لن تتنازل عن حقها الدستوري في التظاهر وهي متمسكة به مهما كانت الظروف، مؤكدا أن الحكومة في الوقت الحالي هي الخارجة عن القانون منبها إلى ضرورة عدم استعمالها لوسائل تزيد من تعكير الوضع ومنع التظاهر.

وأكد الشامخي في تصريح خاص به مع موقع الشاهد أن الدافع الأساسي من وراء التظاهر هو حماية المسار الديمقراطي والحريات والدستور وهو المنطق الذي طالبت به الثورة وهو الذي يدافعون عنه.

وقال الشامخي أن هذا التنازل يعتبر خذلانا لكل الطموحات وهذا الرهان يتجاوز قانون المصالحة وهو الاستماتة في الدفاع عن طموحات الثورة من عدالة اجتماعية وغيرها.

و اعتبر القيادي في الجبهة أن ما تمت تسميته قانون مصالحة قائم بين شقي المنظومة الكريهة القائمة على الفساد والاستبداد وشبكات المافيا والتهريب التي تهيمن على اجزاء هامة من البلاد حسب تعبيره .

جدير بالذكر أن وزارة الداخلية كانت قد حذرت مؤخرا في بلاغ صادر لها من امكانية حدوث عمليات ارهابية قد تصل إلى سيارات مفخخة وحذرت اثر ذلك من النزول للتظاهر.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.