أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,22 يوليو, 2015
قانون الإرهاب الجديد ينص على حكم الإعدام في 19 فصلا و يتضمن عبارات فضفاضة

الشاهد_أكد رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان عبد الستار بن موسى أن الرابطة لديها العديد من التحفظات حول الصيغة النهائية لمشروع قانون مكافحة الإرهاب و منع غسيل الأموال الذي من المنتظر أن تتم المصادقة عليه خلال الأيام القليلة القادمة.

وقال بن موسى في تصريح للشاهد أن هذه التحفظات تتمثل أساسا في تضمنه عبارات فضفاضة “فلم يتم تحديد مفهوم دقيق للإرهاب وهو ما يؤدي إلى قمع تحركات سلمية باعتبارها ارهابا”، مضيفا أن الاجراءات التي تضمنها القانون لا تضمن محاكمة عادلة إذ يظل المتهم في الإيقاف 15 يوما وهو ما تعتبره الرابطة مدة مطولة كذلك إمكانية تعرض الأشخاص للتعذيب خلال هذه المدة والتنصيص على عدم حضور المحامي.

ووفق ما صرح به بن موسى فإن الرابطة تعترض على مبدأ التنصت لما في ذلك من اعتداء على الخصوصيات، مضيفا أن الرابطة ضد حكم الإعدام منذ القانون السابق الذي كان ينص عليه في فصل واحد وفي هذا القانون تم التنصيص عليه في 19 فصلا إذ تم تغيير كل احكام السجن المؤبد إلى الإعدام.

وأضاف رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان أن صيغة قانون الإرهاب الحالي لم تركز على الجانب الوقائي من الظاهرة بل ركزت على الجانب العقابي منه.

وقال بن موسى إن رئيس مجلس النواب اتصل به من أجل الإدلاء برأيه فيما يتعلق بقانون الإرهاب وقد قام بمراسلتهم مرتين وارسل لهم جميع تحفظاته ومآخذه على هذا القانون.