سياسة

الثلاثاء,18 أكتوبر, 2016
قال:”فشلنا في بناء حزب ديمقراطي”…كتلة “الحرة” تقيل وليد جلاّد

رغم تأكيده أنه سيركز جهوده على قيادة مجهودات لـ”إنقاذ” حركة مشروع تونس في تصريحاته الصحفيّة إلاّ أن علاقة النائب وليد جلاّد بكتلة الحرة و مشروع تونس قد حسمت حسب بعض المصادر فقد أوردت بعض التقارير الإخبارية أن الكتلة قد أقالته اليوم على خلفيّة تصريحاته القديمة و هو ما يعني آليا إقالته و إستبعاده من قيادة حركة مشروع تونس.

القيادي في حزب مشروع تونس والنائب بمجلس نواب الشعب عن كتلة الحرة، وليد جلاد الذي غادر إجتماع الكتلة محتجا نهاية الأسبوع، قال إن هناك مشاكل داخل الحزب على مستوى النظام الداخلي وحول طريقة انتخاب مؤسساته خاصة وأن أمين عام الحزب محسن مرزوق يتمتع بصلاحيات واسعة.

وأضاف وليد جلاد أن جميع صلاحيات التسيير تكاد تنحصر لدى شخص واحد وهذا السبب الذي دفعهم في السابق للاستقالة من حركة نداء تونس مشيرا إلى أن المسؤولية في الحزب تُمنح حسب درجة رضاء أمين عام الحزب محسن مرزوق عن الشخص المعني.

هذا وشدد جلاد على أن ما يقع في الجهات لا يُنذر بتأسيس حزب ديمقراطي “عنا 3 رؤوس متصرف إداري ورئيس مجلس جهوي -هذا المنصب غير موجود في النظام الداخلي للحزب- وكاتب عام جهوي هما الي يحكمو”.