أخبــار محلية

الثلاثاء,2 فبراير, 2016
قاضية أملاك المصادرة تقدّم قضية ضد أحد الإطارات العليا بوزارة الشؤون الاجتماعية

الشاهد_قالت وكيل رئيس بالمحكمة الإبتدائية بتونس والمتعهدة بملف الأملاك المصادرة والتصرف القضائي ليلى عبيد اليوم الثلاثاء إن أحد الموظفين السامين بوزارة الشؤون الاجتماعية استغل صفته للضغط على المربين المتعاقدين مع مركز فرحة الحياة لتقديم استقالاتهم مهددا إياهم بعدم انتدابهم في إطار اتفاقية التشغيل إذا ما تعاملوا مع المركز.
وأكدت القاضية أنها قدمت شكاية جزائية ضد هذا الإطار بتهمة استثناء مركز فرحة الحياة التابع لجمعية أمهات تونس الخاضعة للتصرف القضائي من قائمة الشغورات التي تمكن عن طريق إعلانها من
انتداب إطارات مختصة في تربية ذوي الإعاقة.
وأضافت أنها أعلمت مدير ديوان وزير الشؤون الإجتماعية بذلك مؤكدة أن تصرفات المسؤول المذكور جاءت على خلفية قضية الفساد التي كشفتها القاضية المراقبة بالمركز.
وأكدت القاضية عبيد أن المعني بالأمر استغل نفوذه المادي والمعنوي على شباب حديث التخرج ويرغب بتلقائية في العمل بمركز فرحة الحياة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.