عالمي دولي

الثلاثاء,1 ديسمبر, 2015
قائد المخابرات الأمريكية السابق يعترف: غباؤنا.. سبب ظهور داعش !

الشاهد_قال الفريق مايكل فلين، قائد العمليات الأمريكية الاستخباراتية خلال حرب العراق: إنه لو لم تقم الولايات المتحدة بغزو العراق لما ظهرت منظمة “داعش” الإرهابية بحسب صحيفة القبس.

 

 

وقال في حديث لصحيفة “دير شبيجل” الألمانية: إن الولايات المتحدة كانت دائماً تسعى إلى القضاء على الرأس، معولة على أن خلفه سيكون أضعف، إلا أن ذلك لم يكن صحيحاً، إذ حل بدل أسامة بن لادن والزرقاوي، أبو بكر البغدادي “الأكثر دهاء وخطراً”، والذي رفع مستوى الأزمة الإقليمية إلى مستوى حرب طائفية عالمية.

 

 

واعتبر فلين أن الولايات المتحدة ارتكبت خطأ عندما أوقفت ومن ثم أخلت سبيل البغدادي العام 2004، “كنا أغبياء جداً، إذ لم نفهم حينها مع من نتعامل”.

 

 

ولفت الفريق الأمريكي إلى أن هناك “في كل دولة أوروبية خلية (تابعة لداعش) خاصة، ومن المحتمل أن يكون الشيء نفسه في الولايات المتحدة.. مازلنا لا نستطيع العثور عليها”.

 

 

ولفت إلى أنه من غير الممكن القضاء على “داعش” من خلال الضربات الجوية فقط، إذ يتطلب الأمر شن عملية برية، فضلاً عن ضرورة التعاون البناء مع روسيا، “فروسيا قررت التصرف في سورية عسكرياً، وهذا غيّر الوضع جذرياً. ولم نعد نستطيع الحديث عن أن روسيا سيئة، ويجب أن تذهب… هذا لن يحصل.. فلنكن واقعيين”.

 

 

كما انتقد مدير المخابرات العسكرية الأمريكية السابق عدم رغبة الولايات المتحدة بالتعاون في المسألة السورية قائلاً: إن “الرئيس الفرنسي هولاند يأتي إلى واشنطن ويطلب مساعدة عسكرية. واعتبر ذلك أمراً غريباً… نحن من كان يجب أن يذهب إليه منذ زمن بعيد وأن نقدم الدعم لفرنسا”.

 

واعتبر أن هذا الموقف الأمريكي أجبر هولاند على الاتفاق مع موسكو.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.