تحاليل سياسية

الجمعة,29 أبريل, 2016
في ندوة دوليّة…المرزوقي يشكّك في نزاهة إنتخابات 2014 و صرصار يقاطع كلمته

الشاهد_إنتظمت بتونس بداية هذا الأسبوع ندوة دولية تحت عنوان “البناء الدستوري والنهج الدستوري خلال المرحلة الانتقالية ومرحلة ما بعد النزاع” من تنظيم المنظمة الدولية للديمقراطية والانتخابات السويديّة بحضور ممثلين عن عدد من الدول و الهيئات و المنظمات، و قد شهدت الندوة مغادرة رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات التونسية شفيق صرصار للقاعة أثناء كلمة الرئيس السابق محمد المنصف المرزوقي في حادثة غريبة.

 

المكلف بالإعلام في الهيئة العليا المستقلة للانتخابات رياض بوحوش، قال معلقا على الحادثة أن السبب يعود لتصريح الرئيس السابق محمد منصف المرزوقي الذي قال أنّ “انتخابات المجلس التأسيسي 2011 كانت شفافة ونزيهة وانتخابات 2014 كانت شفافة وغير نزيهة” مشيرا إلى أنّ الرئيس السابق كان حاضرا أثناء تقديم كتاب حول “التجارب والتحولات الديمقراطية في العالم” الذي حمل مقدمة كتبها المرزوقي.

 

ورفض بوحوش التعليق على موقف شفيق صرصار من تصريحات المرزوقي، مشيرا إلى أنه تفاجأ شخصيا من النظرة السلبية للمرزوقي مؤكدا أنه ردّ على الرئيس السابق خلال الندوة التي شارك فيها حوالي 31 ممثلا عن محتلف الدول بأنّ “الهيئة تتقبل كل الآراء والمواقف النقدية الموضوعية، وأنه مهما كانت السلبيات والمشاكل التي تطرأ في مرحلة الانتقال فإن الهيكل السياسي هو الوحيد الكفيل لإعطاء الهيئة الكرامة والعدالة والمرزوقي مان من الأعمدة التي منحتها ذلك”. وذكّر رياض بوحوش، بأنّ الانتخابات الفارطة لسنة 2014 كانت شفّافة ونزيهة بشهادة العب التونسي والأحزاب والجمعيات ومنظمات المجتمع المدني.