أهم المقالات في الشاهد

الأربعاء,20 يوليو, 2016
في مشروع قانون جديد، إجبارية التكوين المهني للمنقطعين عن الدراسة دون سن الـ18

الشاهد_في الوقت الذي تشير فيه الإحصائيات إلى إرتفاع مثيرلا للجدل في عدد المنقطعين عن الدراسات في سنوات مبكرة لأسباب متعددة أبرزها الإجتماعية و الإقتصادية و التنموية، لا يزال مشروع الإصلاح التربوي المنتظر يثير أكثر من نقطة إستفهام خاصة بعد الإنتقادات الكثيرة الموجهة له مؤخرا بكونه شكلانيا و صوريا لم يمس من عمق ما يجب إصلاحه فعلا.

الحكومة التونسية أودعت مؤخرا لدى مكتب مجلس نواب الشعب مشروع قانون يتعلق بتدابير خصوصية لتكريس إجبارية الالتحاق بالتكوين المهني الأساسي لكل المنقطعين عن الدراسة.

ويشدد القانون على ضرورة أن يكون التكوين المهني الأساسي اجباريا إلى سنّ الثامنة عشرة لكل شخص لم يندمج في الحياة المهنية إلا إذا كان مزاولا لدراسته في التعليم الأساسي أو الثانوي.

هذا ويعاقب مشروع القانون كلّ ولي يمتنع عن إلحاق ابنه المنقطع مبكرا عن الدراسة لأي سبب من الأسباب ولم يندمج في الحياة المهنية بخطايا مالية تتضاعف في صورة العود.