سياسة

السبت,30 يناير, 2016
في لقائه مع ممثلين من الطرف النقابي .. وزير الشؤون الدينية يدعو إلى الحوار ..

الشاهد_نشرت اليوم السبت 30 جانفي ، وزارة الشؤون الدينية بلاغا أفادت فيه بأن وزير الشؤون الدينية محمد خليل قد اجتمع اليوم مع الحبيب بوناب وعبد السلام العطوي عن الاتحاد العام التونسي للشغل ، بمقرّ الوزارة.

 

 

و تناول اللقاء ضرورة مزيد الارتقاء بالشأن الديني عموما، والقائمين عليه بالخصوص ، حيث أكّد فيها الوزير على أنّ العمل النقابي مكفول بالدستور بما يضمن حقوق الشغّالين ويساهم في تحسين وضعيتهم المهنيّة، مُشيرا على أهميّة الرّسالة التي يضطلع بها القائمون على الشأن الديني باعتبارهم عنصرا فاعلا في المجتمع بما يكفل الأمن الرّوحي للمواطن ويقيه من كل أشكال التطرّف.

 

 

هذا و عبّر الوزير عن تفهّمه لمطالب الإطارات الدينية من وعاظ وأئمّة وقائمين بالشؤون مشيرا إلى أنه قد أمضى ووجّه إلى الحكومة الأمر المتعلق بتنظير الوعاظ بالأساتذة، وهو المطلب الأساسي للوعاظ، وأنه سيعمل على العناية بأوضاع الإطارات الدّينيّة، بما يساعدهم على أداء رسالتهم على أكمل الوجوه، كما ثمّن دور النقابة في الدفاع عن حقوق الإطارات الدّينيّة ودعاهم في الآن نفسه وفي إطار خدمة الصالح العام إلى تحسيس منخرطيهم بواجباتهم التي يخضعون فيها أو وبالأساس إلى رقابة المولى عز وجلّ، قبل رقابة الضمير والقانون.

 

بالإضافة إلى ذلك ، دعا خليل أعضاء النقابة إلى مزيد الحوار والتواصل بعيدا عن الحركات الاحتجاجيّة والإضرابات