تحاليل سياسية

السبت,30 يوليو, 2016
في جلسة “شكليّة”…إجماع على عدم تجديد الثقة في حكومة الحبيب الصيد رغم التصفيق

الشاهد_إنطلقت صبيحة اليوم السبت 30 جويلية بمجلس الشعب بباردو جلسة عامة لتجديد الثقة في حكومة الحبيب الصيد باتت معلومة النتائج مسبقا بعد حسم الكتل البرلمانيّة لأمر التصويت بشكل جماعي على عدم التجديد للصيد رغم الإختلاف في الأسباب.

أغلبيّة برلمانيّة واسعة بعد أن أمضت أحزابها على وثيقة “إتفاق قرطاج” المتعلقة بأولويات و أهداف حكومة الوحدة الوطنيّة التي طرحها رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في مبادرته السياسية الأخيرة متكونة أساسا من كتل النهضة و نداء تونس و كتلة الحرة و آفاق تونس و الوطني الحر ستصوت لعدم تجديد الثقة في حكومة الصيد بسبب الإمضاء المذكور آنفا.

من جانب آخر أعلنت كتل معارضة من بينها كتلة الجبهة الشعبية و نواب التيار الديمقراطي و نواب آخرون أنه سيصوتون ضد تجديد الثقة في حكومة الحبيب الصيد بسبب فشلها رغم عدم ثقتهم في نجاح حكومة الوحدة الوطنية المنتظرة.

من جانبه قال رئيس الحكومة الحبيب الصيد في كلمته التي ألقاها اليوم على مسامع نواب الشعب أنه لم يأتي إستجداءا لتجديد الثقة لعلمه مسبقا أنه لن يفعلوا.