سياسة

الأربعاء,4 نوفمبر, 2015
في بيان لهم ، النواب الذين جمّدوا عضويتهم في النّداء يلوّحون بإستقالتهم ..

الشاهد_جاء في بيان صادر عن النواب الذين أعلنوا تجميد عضويتهم في الكتلة النيابية لحركة نداء تونس ، اليوم الأربعاء 4 نوفمبر، تأكيدهم على تمسّكهم بالمشروع السياسي لحركة نداء تونس و بيانها التأسيسي و حرصهم على أن تكون كتلة النداء النيابية في مستوى تطلعات التونسيين والتونسيات.

 

و أكّد النواب على مدى تمسّكهم بالهياكل الشرعية للحزب واختيار المكتب التنفيذي الإطار الشرعي الوحيد المؤهل لاتخاذ القرارات المتعلقة بانعقاد مؤتمر الحزب.

 

وأعلن النواب ، في ذات البيان ، عن تعليق عضويتهم بحركة نداء تونس بداية من تاريخ 2015/11/04 إلى حين اجتماع المكتب التفيذي للحزب على أن يكون ذلك قبل انعقاد الجلسة العامة المقبلة لمجلس نواب الشعب، حسب نصّ البيان، مؤكدين ان هذا القرار ستتبعه استقالتهم من الحزب وانسلاخهم عن الكتلة النيابية لنداء تونس في حال تواصل الوضع على ما هو عليه.

 

و في إشارة إلى اجتماع الهيئة التأسيسية الذي انعقد أمس الثلاثاء ، اعتبر النواب ان بغياب أبرز أعضاء الهيئة المؤسسين فإن هذا الاجتماع لا يلزم إلا من حضرها اعتباراً لكونها حلّت وتمّ احتواؤها من طرف المكتب السياسي واعتبار ما صدر وما قد يصدر عنها لاحقاً من قرارات لاغياً ولا عمل به، حسب تعبيرهم.