تحاليل سياسية

الثلاثاء,3 مايو, 2016
في اليوم العالمي لحريّة الصحافة…أكثر من 600 يوم على إختطاف سفيان و نذير

الشاهد_في اليوم العالمي لحريّة الصحافة الموافق لتاريخ 3 ماي من كل سنة أفاد رئيس مركز تونس لحرية الصحافة محمود الذوّادي، أنّ المركز أعلن بمناسبة احتفال تونس باليوم العالمي لحرية الصحافة إطلاق حملة جديدة تضامنية على المستوى الإقليمي والدولي تحت عنوان “أخبار سفيان ونذير لم تنقطع”، للكشف عن خفايا ملف الصحفيّين التونسيّين المختطفين في ليبيا منذ أكثر من 600 يوم.

 

وقال محمود الذوّادي في تصريح اليوم الثلاثاء 3 ماي 2016 انّ المركز اختار تقديم تقريره حول الانتهاكات التي تعرّض لها الصحفيون خلال شهر أفريل الماضي في خيمة بشارع الحبيب بورقيبة تحت عنوان “حرية التعبير في مزاد الأمن والإرهاب” باعتبار أنّ الجمهور يلعب دورا أساسيا في حماية حرية التعبير والصحفيين وفي الردّ على التحريض الذين يتعرّضون له من بعض المجموعات.

 

وأكد ضرورة حشد الرأيّ العام ليكون طرفا في حماية الصحفيين والإعلاميين خاصة وأنّ 40 بالمائة من الصحفيين الذين يتعرّضون إلى اعتداءات يرفضون التوجّه إلى المحاكم إيمانا منهم بأنّ قانون الإرهاب يمكن أن يكون أداة للإفلات من العقاب.

 

وأشار الذوّادي إلى أنّ المركز اختار أن يُعيد في نفس المناسبة قضية سفيان ونذير إلى الواجهة بشكل جديد حيث أصبح من المفروض أن يكون هناك تحرّك جدّي على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، مؤكدا ضرورة ضغط جميع الأطراف في مسالك مختلفة للوصول إلى معرفة الحقيقة.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.