أخبــار محلية

الخميس,13 أكتوبر, 2016
في إطار الإستعداد لموسم الزراعات الكبرى.. وزارة الفلاحة تقر جملة من الإجراءات وهذه الأطراف المنتفعة

في إطار النهوض بالقطاع الفلاحي بالولايات الأكثر تعاطيا للنشاط الفلاحي، أقرت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري جملة من الإجراءات خلال الأيام الأخيرة بعد جلسات متعاقبة مع الأطراف ذات الصلة.

 

 

ومن المنتظر أن تنتفع 7 ولايات وهي باجة وجندوبة وسليانة والكاف وبنزرت ومنوبة وزغوان بمبلغ مالي قدره 5 مليون دينار في شكل قروض موسمية توزع على فلاحة الزراعات الكبرى، وفق قرار تمخض عن جلسة عمل عقدت بين وزارة الفلاحة والبنك التونسي للتضامن يوم الثلاثاء 11 أكتوبر 2016.

وسيتم إسناد هذه القروض عبر جمعيات التنمية الفلاحيّة بناء على قائمات ستعدها المندوبيّة الجهويّة للتنمية الفلاحيّة بكل جهة، علما وأن البنك التونسي للتضامن تعهّد بتحويل مبلغ القرض في ظرف أسبوع من حصوله على قائمة الفلاّحين المنتفعين.ثم تتولى الإدارة العامّة للتمويل والاستثمارات والهياكل المهنية توزيع المبلغ المذكور بين الولايات.

 

 

وبناء على نفس الجلسة، أعلنت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، أنه تم الاتفاق على قيام البنك بتقديم قروض موسميّة بقيمة 1 مليون دينار لفلاحي ولاية المنستير لتجاوز إشكاليات مياه الري نتيجة نقص الموارد المائيّة بسدّ نبهانة.

وستتكفل جمعيات التنمية الفلاحية بإسناد القروض حسب قائمات تعدها المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحيّة تحت إشراف والي المنستير، كما تعهد البنك بتحويل مبلغ القرض في ظرف 7 أيّام من حصوله على قائمة الفلاّحين المنتفعين.

وقد سبق الإعلان عن هذه الإجراءات، في جلسة عمل بمقر الوزارة ، عشية الإثنين 11 أكتوبر 2016، تحت إشراف الوزير سمير بالطيب وبحضور كاتبي الدولة عبد الله الرابحي وعمر الباهي وعدد من المديرين العامين بالوزارة ورئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار، والمندوبيين الجهويين للتنمية الفلاحية ورؤساء الاتحادات الجهوية للفلاحة والصيد البحري بولايات باجة وبنزرت والكاف وجندوبة وزغوان، للنظر في مختلف الاستعدادات الجارية لموسم الزراعات الكبرى خاصة في ما يتعلق بتوفير مستلزمات البذر وتمويل الموسم كما بحثت الجلسة عددا من الملفات ذات الاهتمام المشترك.

ومن المنتظر أن يتم إحياء تظاهرة “مشروع النهوض بالمجموعات النسائية من أجل الأمن الغذائي وتوفير الدخل” صباح الإربعاء 12 أكتوبر بمقر الوزارة.

ويندرج “مشروع النهوض بالمجموعات النسائية في الوسط الريفي من أجل تأمين الغذاء وتحسين الدخل” في إطار مشروع النهوض بالفلاحة المستديمة والتنمية الريفية، الممول من الوكالة الألمانية للتعاون الدوليGIZ.

وستتخلل هذه التظاهرة تقديم كتاب “تونسيات ونكهة الأرض” وهو كتاب عن الطبخ التونسي في علاقة بثروات الأرض.

وتعد هذه التظاهرة من ضمن عديد البرامج التي تقودها وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري لمزيد الارتقاء بأوضاع المرأة الريفية التونسية، وفق بلاغ الوزارة المنشور على موقعها الإلكتروني.