تحاليل سياسية

الثلاثاء,29 مارس, 2016
في إختتام الحوار الوطني للتشغيل: الوظيفة العموميّة ليست الحل

الشاهد_إنتظمت اليوم بتونس العاصمة الجلسة الختامية للحوار الوطني حول التشغيل تحت إشراف رئيس الحكومة الحبيب الصيد و الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي و رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وداد بوشماوي وبحضور الأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون” والمدير العام لمنظمة العمل الدولية وعددا من الاحزاب ومكونات المجتمع المدني.

 

الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، بلقاسم العياري، أفاد بأنه سيتم اليوم خلال المؤتمر الوطني للتشغيل، الاعلان عن إحداث مجلس أعلى للتشغيل يترأسه رئيس الحكومة ويضم في تركيبته الاطراف المتداخلة في عملية التشغيل، كما سيتم، بنفس المناسبة، تقديم وثيقة إعلان تونس حول التشغيل تتضمن عددا من المبادئ.

 

من جانبه قدم رئيس الحكومة الحبيب الصيد في اختتام المرحلة الاولى من الحوار الوطني حول التشغيل كلمة قال فيها ان الحكومة ستنتهج منهجا تشاركيا وستواصل فيه واضاف ان الغاية من هذا الحوار استنباط الحلول والخروج برؤية للتقليص من نسبة البطالة وافاد انه عوض الحلول البلاستيكية المتمثلة في التشغيل بالقطاع العام يجب التوجه الى حلول اخرى كما اوضح ان الحوار خرج بجملة من التوصيات منها وضع خطة للنهوض بالتشغيل وارساء منوال تنموي قادر على انشاء مواطن شغل وحلّ مشكلة التشغيل الهش وتمكين باعثي المشاريع من التاطير والاستثمار في الاقتصاد التضامني والاجتماعي.

 

أمّا المدير العام لمنظمة العمل الدولية غاي رايدر فقال ان ارساء استراتيجية وطنية للتشغيل مهمة وواجبة وأشار على هامش مشاركته في الحوار الوطني حول التشغيل إلى ان القطاع العمومي لا يمثل حلا بالنسبة للتشغيل، مشددا على ضرورة العمل على دعم التشغيل في القطاع الخاص والاقتصاد التضامني والاجتماعي مضيفا انه يجب دعم الاستثمار الخاص من خلال وضع بنية تحتية، مضيفا ان التشغيل هو رهان وطني وليس مسؤولية أي من الجهات.

 

و في نفس السياق قال اليوم بان كي مون في اختتام المرحلة الاولى للحوار الوطني حول التشغيل ان تحدي التشغيل مهم لتونس وان الشباب المعطل يمكن ان يكون عرضة للتطرف واضاف : نتحدث عن عمل وهناك من يعمل في ظروف غير مواتية “وان المجتمع الدولي يعاضد مجهودات تونس في نجاح التحول الديمقراطي والذي يجب ان يكون متوازيا مع التنمية الاقتصادية”.