قضايا وحوادث

الأربعاء,8 يونيو, 2016
في إحدى مؤلفاته .. محمد علي يكشف كيف كادت تودي “هزيمة” بحياة زوجته!

الشاهد_ يحكي محمد علي كلاي، في إحدى المؤلفات التي تتطرق لسيرة حياة أسطورة الملاكمة، كيف كادت تودي هزيمة تلقاها على يد الملاكم الأميركي، كيد نورت، بحياة زوجته.

ويعود محمد علي بذاكرته إلى الجولة الثانية من المباراة التي جمعتهما، عندما كسّر كين فكّه، وشعر حينها بتدفق مفاجئ للدم في حلقه.

دخل بعدها إلى مستودع الملابس وسأل عن زوجته: “أين هي بيلندا؟ أين هي زوجتي؟”.

أجابه أحد الأشخاص قائلا: “إنها في غرفة أسفل القاعة، إنها في حالة صدمة”. وأضاف “دخلت الغرفة، فوجدت زوجتي تصرخ وتبكي وتضرب في رأسها”.

حكى لي أحد الأصدقاء أنّه لما تلقيت لكمات قوية، بدأت زوجتي تصرخ وتصيح قائلة. “محمد علي مات ! لقد قتلوه !”، وهو ما جعلها تفقد التنفس والوعي.

جاء الطبيب ليفحصها، فوجدها في حالة صدمة، حيث كانت تعتقد أن زوجها توفي بعد الضربات القوية التي تلقاها على يد كيد نورت، قبل أن يتم نقلها على وجه السرعة إلى المستشفى لإنقاذها.

يشار إلى أن محمد علي تزوج ببيلندا عام 1967.

وتساءل محمد علي عن السبب الذي جعله لا يستسلم ويوقف المبارة بعد الضربات القوية التي تلقاها، فأجاب قائلا: “ربما لأنني لم أكن أعتقد أن نورتن سيفوز علي أو ربما لأنه لم يسبق لي أن استسلمت”.

وفارق محمد علي الحياة السبت الماضي عن عمر ناهز 74 عاما بعد صراع طويل مع مرض الشلل الرعاش.

ومن المنتظر أن تشيع جنازة محمد علي بعد غد الجمعة في لويفيل بكنتاكي