فن

الإثنين,29 فبراير, 2016
فيلم عن “نساء المتعة” يلاقي إقبالا كبيرا في كوريا الجنوبية

الشاهد_حقق فيلم “عودة الأرواح إلى الوطن” الذي يصور معاناة النساء الكوريات اللاتي استعبدن جنسيا من طرف الجنود اليابانيين خلال الحرب العالمية الثانية الصدارة خلال أول أربعة أيام من صدوره.

 

وبيعت لفيلم “عودة الأرواح إلى الوطن” 296524 تذكرة يوم السبت وحده، أما إجمالي التذاكر منذ صدوره فبلغ 756665 حتى يوم الأربعاء، وفقا لمجلس السينما الكورية (KOFIC).

 

وأصبح الفيلم في اليوم الأول من صدوره، الأكثر مشاهدة وحافظ على الصدارة لمدة أربعة أيام متتالية بدءا من السبت، فقد استحوذ الفيلم على 29.7% من جميع مبيعات التذاكر، وفقا لإحصاءات.

 

وتوقع مراقبون أن يبلغ عدد مشاهدي الفيلم مليون مشاهد إذا استمرت وتيرته الحالية على ماهي عليه.

 

واستغرق إنتاج الفيلم 14 عاما بسبب نقص الموارد المالية ولكنه رأى النور أخيرا بعد إكمال تمويله.

 

واستوحى الفيلم قصته السينمائية من لوحة “حرق النساء” التي رسمتها كانغ إيل تشول، لإحدى الضحايا، خلال جلسات العلاج.

ويقدر بعض المؤرخين أن نحو 200 ألف امرأة اضطررن للعمل في بيوت الدعارة خلال الحرب حين كانت كوريا تخضع للحكم الياباني.