وطني عربي سياسي - وطني و عربي و سياسي

الأحد,24 يوليو, 2016
فوضى، إحتقان كبير و خيبة أمل في إفتتاح تظاهرة “صفاقس عاصمة للثقافة العربيّة

الشاهد_بحضور وزيرة الثقافة سنيا مبارك و العديد من الوزراء و السفراء و ممثلي الدول الشقيقة و الصديقة وقع أمس الافتتاح الرسمي لتظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016 في باب البحر و أمام المدينة العتيقة.

شهدت التظاهرة حضورا جماهيريا غفيرا فاق المائة ألف إلا أن الصدمة بدأت تظهر على وجوه التونسيين منذ بداية الحفل الذي تأخر لأكثر من ساعة و تتالت الصدمات بعد إلغاء عديد العروض مثل عرض المناطيد وعرض وهج الليل و تأخر عروض  أخرى و تم تغيير مكان حفل “عطور صفاقس” لفائدة السفراء و الوزراء وبقيت الجماهير في التسلل في انتظار إعادة العرض بعد حوالي ثلاثة ساعات مما اضطرهم إلى المغادرة وسط احتقان كبير وخيبة أمل.

إنتقادات واسعة رغم الإنتظارات الكبيرة خاصة بعد الأزمة الحاصلة سابقا في الهيئة المديرة المشرفة على التظاهرة و التي إنتهت باستقالة أغلب أعضاءها.