سياسة

الأربعاء,13 يناير, 2016
فوزي اللومي يصف ما حدث في مؤتمر سوسة بالانقلاب وينسحب من المكتب السياسي معلنا ولادة تيار جديد اسمه الأمل

الشاهد_أكد نائب رئيس حركة نداء تونس فوزي اللومي عدم اعترافه التام والمطلق بكل ما وقع في اجتماع سوسة وبكل القرارات الصادرة عنه معتبرا أن ما وقع عملية انقلاب وسطو لا علاقة له بالديمقراطية ولا بالتوافق.

 

 

وأعلن اللومي عن انسحابه من المهمة التي أسندت له داخل المكتب السياسي لأن الوفاء للعهد وللمناضلين أهم بالنسبة له من المواقع، محملا كل من شارك فيما اعتبره “انقلابا على التوافقات” المسؤولية الأخلاقية الكاملة لاهتزاز صورة الحزب لدى الرأي العام وتعميق الأزمة.

 

 

كما أعلن نائب رئيس حركة نداء تونس عن تاسيس تيار جديد داخل الحزب طبقا للفصل 2 من النظام الأساسي للحزب أطلق عليه تيار الامل سيكون هدفه العاجل والاكيد محاولة انقاذ الحزب داعيا كل الندائيين الرافضين لما وقع للالتحاق بهذا التيار.