الرئيسية الثانية

الخميس,10 سبتمبر, 2015
فوزي اللومي : فئة تبحث عن الانتقام وتتاجر بالعواطف تقف ضد المصالحة و لم ولن نتحالف مع النهضة

الشاهد_هاجم القيادي بنداء تونس والملياردير فوزي اللومي معارضي مشروع المصالحة المثير للجدل والذي يهدف الى التجاوز على رجال الاعمال الذين تورطوا في الفساد خلال عهد بن علي ، ووصف مناكفي المشروع بالتجار الذين يتاجرون بمشاعر الشعب التونسي ، كما اكد ان الأحزاب والمنضمات التي تعارض المشروع ، هي فئة تتاجر بالعواطف وتسعى الى الانتقام من شريحة من الشعب التونسي ، و اشار في حوار له مع قناة روسيا لايوم ، الى انه لا يوجد من يحب البلاد ومن يكرهها ، الكل يحب البلاد والفساد يوجد في كل الجهات ، ولا توجد غير نسبة قليلة من الفساد ، فالناس الذين كانوا من قبل “في عهد بن علي” خدموا تونس .


كما اشار اللومي الى ان الأموال التي ستاتي من قانون المصالحة سنستعملها للتنمية الجهوية ، التي هي احد مطالب الثورة ، ونبه الى الرئيس الباجي قائد السبسي اراد من خلال قانون المصالحة طي الملف الذي طرح على مدى 5 سنوات.

 

اما في يخص العلاقة مع النهضة فقد اكد انه يوجد اي تحالف معها ولن نتحالف معها في المستقبل ، وما بيننا هي شراكة وقتية ، واشار انه في داخل حركة النهضة من يرغب في تغيير نمط عيش التونسيين وبعود بنا الى الوراء ، وهو التيار الدعوي ، وهناك تيار يقول انه سياسي يعترف بالحداثة ، وقد اجبرنا على التعايش نمع النهضة لان لديها 69 من النواب في البرلمان.

 

نصرالدين السويلمي