سياسة

الإثنين,8 فبراير, 2016
فوزي اللومي : شهر مر على المؤتمر الانقلابي لنداء تونس والحركة في حالة شلل سياسي شبه تام

الشاهد_بمناسبة مرور شهر على مؤتمر نداء تونس بسوسة، كتب القيادي في الحركة وزعيم تيار الامل فيها فوزي اللومي في صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي تقييمه للوضع الكارثي لحركة نداء تونس.

 

وقد كتب فوزي اللومي يقول:

“اليوم يمر قرابة شهر على انعقاد مؤتمر سوسة الانقلابي سيء الذكر وحزب نداء تونس في حالة شلل سياسي شبه تام ….الحزب فقد المرتبة الأولي ولم يعد الحزب الأول بعد ان استقال منه عدد هام من النواب….عدد أخر من النواب جمد نشاطه داخل االحزب…

اللجنة الاقتصادية في الحزب و التي كانت تضم عدد هاما من خيرة رجال تونس في المجال الاقتصادي استقالت بشكل جماعي …قيادات فاعلة ومؤسسة في الحزب استقالت او جمدت عضويتها….صورة الحزب مهتزة بشكل خطير لدى الرأي العام ….شعور كبير بالخذلان لدى عديد أنصار الحزب والذين صوتوا له في الانتخابات ….

.الحزب اليوم لا يقوم بأي دور في الحكم …ولا يقوم باي دور في دعم عمل الحكومة ولا يقوم باي دور في تحقيق البرنامج الانتخابي ..ولا يقوم باي دور في خدمة الناس ….كل هذا الضرر والأطراف الانقلابية التي تسببت فيه مازلت مواصلة للأمام وكأنها تريد ان تكمل تخريب ما وقع في الحزب …

أطراف مؤتمر سوسة الانقلابي تتصور ان الوقت سيكون لصالحها وتتصور انها بمرور الوقت قادرة على فرض الأمر الواقع وامتصاص غضب الرافضين للانقلاب والمسار الخاطئ …لكنهم مخطؤون ..
ابناء نداء تونس الذين أسسوا الحزب وساهموا في بنائه لن يصمتوا طويلا وهم يشاهدون الحزب يقاد أمامهم نحو المجهول ….نداء تونس ليس ضيعة تملكها أطراف تريد فرض الانقلاب والمسار الخاطئ ..بل هو مشروع سياسي وحلم يملكه عشرات الآلاف الذين ساهموا في بنائه ……….
والتاريخ لن يرحم من تسبب في هذا الوضع المحزن للحزب”.